العناوين

الإصلاح يهاجم طارق عفاش ويرفض مشاركة قواته في معارك نهم بمأرب

  (عدن السبق)خاص:

شنت وسائل إعلام موالية لحزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان المسلمين)، هجومها ضد قائد قوات المقاومة الوطنية العميد الركن طارق صالح، تزامناً مع التطورات العسكرية في مأرب وسقوط جبهت نهم بيد مليشيا الحوثي.

 

وقال الإعلامي في قناة سهيل التابعة لحزب الاصلاح “بشير الحارثي”، في تصريح نشره عبر صفحته بتويتر،: ”
‏قولوا لطارق عفاش اذا هو رجال يحرك جبهة الساحل”؛ مؤكداً رفض جماعته لدخول قوات طارق الى مأرب لمساندة الجيش في ضد مليشيا الحوثي.

 

 

وتابع الحارثي بأن تحريك جبهة الساحل الغربي “هي أكبر خدمة يقدمها للمقاتلين في نهم ورسالة حسن نية بأنه مع اليمن، أما التصريحات والاستعراضات لا تحقق نصر ولا تستعيد وطن”.

 

 

وكان قائد قوات المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، العميد الركن طارق صالح، قد أكد إن التحام قوات المقاومة الوطنية برفاقهم في معركة الخلاص من الميليشيات الحوثية الإيرانية في جبهة نهم بحاجة إلى قرار تاريخي وشجاع، يدرك حجم المخاطر ويضع مصلحة اليمن في صدارة الأولويات ويطوي صفحة الماضي ويوحد الصفوف في هذه المعركة الفاصلة لدحر المشروع الإيراني في اليمن والمنطقة.

 

 

وأضاف العميد طارق صالح في مقابلة مع “الوطن” السعودية، أن قوات المقاومة الوطنية، في الساحل الغربي، على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم لإسناد القوات الحكومية في المواجهات الشرسة التي تخوضها مع الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا في جبهة نهم على مشارف صنعاء.

 

 

وأشار طارق صالح إلى أن تصعيد الميليشيات الحوثية في جبهة الضالع واستمرار خروقاتها في الحديدة والاستهداف الصاروخي الإرهابي لمسجد معسكر الاستقبال بمأرب ومحاولتها استعادة السيطرة على مديرية نهم تؤكد نهجها القائم على الغدر وخيانة.

 

 

مراقبون سياسيون اشاروا بان الهجوم الاعلامي ضد العميد طارق، محاولة لمنع دخول قوات المقاومة الوطنية إلى مأرب ..متهمين حزب الإصلاح، بالسعي إلى تسليم مأرب لجماعة الحوثي الانقلابية، للضغط على دول التحالف العربي بالتخلي عن اتفاق الرياض وتمكين الجنوبيين من ادارة محافظاتهم، ونسف أي جهود دولية لإنهاء الحرب في اليمن.

شاهد أيضاً

فريق الإصلاحات الاقتصادية يقدم مقترحات للحد من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا في اليمن

  كشف فريق الإصلاحات الاقتصادية عن التداعيات السل..