لليوم الثاني على التوالي.. حضور شعبي واسع لتأدية واجب العزاء بمخيم شهداء الجنوب في أبين

  أبين(عدن السبق)خاص:

لليوم الثاني على التوالي شهد مخيم العزاء في مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين حضورا شعبيا واسعا لجموع المعزين من مختلف أبناء الجنوب، والمشاركة في خيمة عزاء الشهداء الذين استشهدوا في العملية الغادرة في محافظة مارب اليمنية والتي راح ضحيتها اكثر من مائة ما بين شهيد وجريح.

 

 

وفي يومه الثاني من  العزاء الذي بدأ باي من الذكر الحكيم تلاها القارئ خضر مقفع وتخلل مخيم العزاء فقرات متنوعة استهلت بكلمة الشخصية الاجتماعية والنائب الاول لرئيس حلف قبائل الجنوب العربي الشيخ شايع الداحوري الذي عبر فيها عن استنكار مشائخ الجنوب لهذه الجريمة البشعة بحق ابناء الجنوب التي تظهر الحقد الدفين لقوى الشر والمليشيات الاخوانية مشيرا ان هذه الاعمال الارهابية ترفضها الشرائع السماوية مؤكدا ان هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم ..مطالبا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بفتح تحقيقيا في المجزرة التي راح ضحيتها جلهم من الجنوب .

 

 

من جانبه رئيس مجلس الحراك الثوري بمحافظة ابين الشيخ علي الساكت الذي تحدث باسم الحراك الثوري ونيابة عن القيادة العليا للحراك الثوري عبر عن حزنه الشديد لسقوط العدد الكبير من شباب الجنوب الذي كان عليهم التآمر من قوات الاحتلال اليمني.

 

 

وتطرق عضو القيادة المحلية بمحافظة ابين الاخ علي شيخ السوري الى الاستهداف الممنهج للجنود الجنوبيين في  المعسكرات اليمنية داعيا كافة ابناء الجنوب الى  التلاحم وتوحيد الصف الجنوبي مشيرا ان العدو لا يفرق بين ابناء الجنوب فالكل مستهدف فالسبيل امام ابناء الجنوب هو توحدهم من اجل استعادة الدولة .

 

 

ونوه الشيخ محمد بازقامة في حديثه الى تورط المليشيات الاخوانية والحوثية في جريمة معسكر التدريب بمحافظة مارب اليمنية واصفا الحادثة بالخيانة والغدر ضد ابناء الجنوب داعيا الى الجنوبيين الى توحيد الصف والابتعاد عن العصبية والمناطقية التي يستخدمها العدو لتفريق ابناء الجنوب.

 

 

والقيت ايضا العديد من القصائد الشعرية ابرزها للشاعر ناصر البس والشاعر سليم ملهم والشاعر الخضر امقبول.

 

 

واردف رئيس نقابة المعلمين الجنوبيين بمديرية خنفر الاستاذ سلمان العقد قائلا : فقدنا كوكبة من الشهداء وتضاف الى قائمة شهداء الجنوب شهداء التحرير والاستقلال للجنوب وهذه الكوكبة لن تكون الاخيرة بل سيستمر سقوط الشهداء حتى تحرير الجنوب وهذا تاريخ العدو في سفك الدماء .

 

 

وقال  الخبير القانوني المحامي خالد مسلم الذي تحدث عن الجانب القانوني للمجزرة واصفا اياها بانها جريمة مكتملة الاركان مستعرضا الجرائم الدولة التي حصلت في العالم وكيفية تعامل القانون الدولي معها مشيرا ان ما حصل  في مارب جريمة يعاقب عليها القانون والواجب متابعة المنظمات الدولية للقبض على الجناة.

 

 

حضر مراسيم العزاء كلا من الضيوف الدكتور علوي مبلغ عضو هيئة التدريس في جامعة عدن والاستاذ علوي النقيب وأركان لواء القوات الخاصة بمحافظة ابين العقيد احمد لهطل المحثوثي والقائم باعمال النجدة وأمن الطرق المقدم صالح المرقشي ولقيادي في اللواء الثامن صاعقة عبدالله عليان. والقيادي في المقاومة الجنوبية بالمحافظة طلال الكلدي وعدد كبير من الشخصيات العسكرية والقانونية والاكاديمية والاجتماعية والقبائل وغيرهم.

 

 

 

*من الادارة الاعلامية

شاهد أيضاً

مسلحون يطلقون النار على نجل قيادي أصلاحي بالضالع

قالت مصادر مطلعة