4:36 مساءً الأربعاء ,21 نوفمبر 2018

“عدن السبق” تدق ناقوس الخطر.. الكتاب المدرسي يتحول الى سلعة تجارية يوردها الحوثيون إلى عدن والمحافظات المحررة

عدن (عدن السبق) خاص:

تشهد مدينة عدن والمحافظات المحررة الواقعة تحت سيطرت حكومة الشرعية، إنتشارا كبيرا وملفتا لباعة الكتب المدرسية، وذلك تزامنا مع إنعدامها في المدارس.

حيث رصدت عدسة (عدن السبق) باعة للكتب المدرسية المنتشرين في عدد من مديريات عدن، وسط غياب تام للرقابة، ما ادى إلى استخدام هذه الوسيلة التي يحتاجها الطالب ان تحول إلى وسيلة تجارية لدى البعض.

وقد تفاوتت أسعار الكتاب المدرسي، فيما وصل سعر بعضها إلى 1400 ريال.

وقال احد الباعة لمحرر (عدن السبق) بأن ” كمية الكتب المنتشرة في الأسواق تأتي من العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيين، مشيرا أن بعضها محرفة “؛ في إشارة إن جماعة الحوثي تعمل على تمرير أفكارها عبر الكتاب المدرسي الذي عجزت حكومة الشرعية ودول التحالف العربي، توفيره طيلة الثلاثة الأعوام.

فيما قال ولي أمر الطالب عبدالرحمن خالد، إن ” عجز الدولة من توفير الكتاب المدرسي للطالب مشكلة كبيرة تشكل خطر على مستقبل أبنائنا الطلاب، وتهددهم بالأمية، الأمر الذي أجبر الأهالي على الجوء لشراء الكتب المدرسية من السوق السوداء التي اجتاحت المدينة مؤخرا “.

ورغم وعود وزير التربية الدكتور عبدالله لملس، المتكررة بتوفير الكتاب المدرسي للطالب، الا إن المشكلة لازال يواجهها مئات الآلاف من الطلاب في المرحلة الإبتدائية والثانوية.

وبحسب مصدر مسؤول إن عجز وزارة التربية والتعليم في توفير الكتاب المدرسي يأتي بسبب عدم توفر الاوراق لدى المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي.

الجدير بالذكر، أن اغلب طلاب المرحلة الابتدائية في المحافظات المحررة لم يستطيعوا شراء الكتب المدرسية حتى الآن بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها اولياء امورهم.

شاهد أيضاً

عاجل| كمين مسلح يستهدف موكب قائد عسكري رفيع واندلاع اشتباكات

تعرض رئيس اركان محور تعز قائد اللواء 170 دفاع جوي عبدالعزيز..