جامعة عدن تصدر بيان هام

عدن(عدن السبق)خاص:

 

 

تتابع رئاسة جامعة عدن باهتمام بالغ التطورات الصحية اليومية في العاصمة عدن والمحافظات المجاورة لها, وما ترتب عن ذلك من مخاطر مخيفة جراء انتشار الأوبئة والأمراض الخطيرة والحُميّات القاتلة التي فتكت وما زالت تفتك بالمواطنين وبشكل متسارع, وعلى رأسها جائحة فايروس كورونا الجديد (COVID-19).

 

 

ووفقاً للمؤشرات الوبائية لهذا الفايروس على المستوى المحلي والعالمي, وفي إطار تصنيف منظمة الصحة العالمية له بوصفهُ وباءً عالمياً (جائحة) فقد استعرضت رئاسة جامعة عدن -التي تتولى بحث- آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار هذا الفايروس, وما رافقه من دلالات خطيرة, وحفاظاً على صحة وسلامة “أبنائنا وبناتنا” الطلاب والطالبات ووقاية لهم, وحماية لكافة منتسبي جامعة عدن من أعضاء الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة, والطواقم الإدارية بكافة مستوياتها؛ فقد قررت الاستمرار في تعليق الدراسة والأنشطة الطلابية والتعليمية في عموم الكليات والمراكز العلمية التابعة لها بمختلف برامجها “البكالوريوس, الماجستير والدكتوراه”.

 

 

كما تعلن جامعة عدن, عن تقليص عمل الجهاز الإداري عدا من تستدعي مصلحة العمل إسناد بعض المهام والأعمال إليهم خلال فترة تعليق الدراسة؛ وذلك حتى زوال الأسباب -وبحسب ما سيتم إقراره من قبل الهيئات الرسمية المختصة- ستُعلن حينها رئاسة الجامعة لأبنائها الطلاب, عبر المواقع الرسمية التابعة لها وباقي المواقع الإخبارية والصحف والمجلات -الرسمية والأهلية- ومنصات التواصل الاجتماعي, عن كافة المستجدات المتعلقة لاستئناف العملية التعليمية والعودة الى قاعات الدرس.

 

 

وتناشد رئاسة جامعة عدن, كافة شرائح المجتمع, باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية, وعدم ارتياد أماكن التجمعات العامة بمختلف أنواعها, والالتزام بمتطلبات الوقاية على المستوى الفردي والجماعي, ومتابعة الإرشادات الصادرة عن الجهات ذات الاختصاص, للحد من تفشي الإصابة بهذه الأمراض الوبائية وخاصة وباء كورونا المستجد (COVID-19).

 

 

وتعبّر رئاسة جامعة عدن عن بالغ الحزن والأسى لرحيل كوكبة من منتسبيها من أعضاء الهيئة التدريسية والهيئة الإدارية, الذين انتقلوا الى رحمة الله بعد صراع أليم مع هذه الجائحة وما رافقها من الحُميّات التي راح ضحيتها الكثير من أبناء شعبنا.

 

 

سائلين المولى جل في عُلاه أن يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويلهم أهلهم وذويهم وزملائهم وطُلّابهم ومحبيهم الصبر والسلوان . ولا نقول إلا ما يرضي ربنا القائل: (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُون).. صدق الله العظيم

 

 

حفظ الله بلدنا وشعبنا والجميع من كُل شر ومكروه..

 

 

والله ولي التوفيق،،

 

 

صادر عن رئاسة جامعة عدن
الإدارة العامة للإعلام
20/ مايو 2020م
الموافق: 27/ رمضان 1441هـ

 

 

شاهد أيضاً

الكوبي الخيري : تراجع في حالات الاشتباه بفيروس كورونا واستقرار لنسبة المصابين بالحميات

  أستقبل مركز الطوارئ الخيري لعلاج الحميات بمس..