4:44 مساءً الثلاثاء ,22 سبتمبر 2020

مسؤول سوداني: مداولاتنا مع إسرائيل مستمرة بمساعدة مصرية وإماراتية وأمريكية

(عدن السبق) متابعات:

 

أكد مسؤول حكومي سوداني، أن المداولات بين المسؤولين السودانيين والإسرائيليين مستمرة منذ شهور بمساعدة مصر والإمارات والولايات المتحدة.

وقال في تصريح لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية: “إنها مسألة وقت.. نحن بصدد الانتهاء من كل شيء.. الخطوة الإماراتية شجعتنا وساعدت في تهدئة بعض الأصوات داخل الحكومة التي كانت تخشى رد فعل عنيف من الجمهور السوداني”.

من جهته، أكد المتحدث باسم الخارجية السودانية في تصريح “لسكاي نيوز”، أن “بلاده تتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل”، وأن “الخرطوم وتل أبيب بحاجة لبعضهما البعض في كثير من الأوجه، وأنه ما من سبب لاستمرار العداء بين السودان وإسرائيل، ونحن لا ننفي وجود اتصالات بين البلدين، وأن الاتفاق يجب أن يكون قائما على الندية ومصلحة الخرطوم، من دون التضحية بالقيم والثوابت”.

وأضاف، أن “السودان وإسرائيل سيجنيان فوائد وثمارا من عقد اتفاق سلام”.

وأشار المتحدث، إلى أن “الخارجية السودانية تتطلع لقيادة الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي، من أجل توقيع اتفاق سلام”.

وتابع: “تهمنا حاجتنا ومصالحنا وسنعمل على ذلك، وفي حال كان طي ملف الشقاق بيننا هو السلام مع إسرائيل فليكن ذلك، وقد بدأنا في ذلك”.

ونوه إلى أن الخطوة الأولى كانت من خلال اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأثنى الدبلوماسي السوداني على خطوة الإمارات بتوقيع معاهدة سلام مع إسرائيل، واصفا إياها بـ”الجريئة والشجاعة التي ترسم خط السير الصحيح لباقي الدول العربية”.

يذكر أن نتنياهو، كتب على “تويتر” أن “إسرائيل والسودان والمنطقة برمتها ستربح من اتفاقية السلام كي يبنوا معا مستقبلا جيدا لكل شعوب المنطقة”.

وقال: “سنقوم بكل ما يلزم من أجل تحويل هذه الرؤية إلى حقيقة واقعة”.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي.

شاهد أيضاً

العدل الأمريكية توجه اتهامات بالقرصنة لخمسة صينيين ورجلي أعمال ماليزيين

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أنها وجهت اتهامات لخمسة صينيين