شبوة..جنود يشكون من استقطاعات تطآل مرتباتهم

شكا جنود وضباط الوحدات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة من خصميات غير قانونية

شبوة (عدن السبق)خاص:

 

شكا جنود وضباط الوحدات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة من خصميات غير قانونية تطال رواتبهم لصالح قياداتها الفاسدة.

 

 

وقال جنود محور عتق واللواء 30 واللواء الثاني مشاة جبلي والألوية العسكرية الأخرى في شكواهم، إن الخصم على الجندي يصل إلى 50%، ما يعادل ثلاثين ألف ريال من راتب الشهر الواحد المقدر بـ60 ألفاً، كما يخصم على الضباط 50% ما يعادل ستين ألف ريال.

 

 

وأضاف الجنود إنه يتم خصم رواتبهم بذرائع وحجج واهية في جرائم فساد متواصلة تمارسها قيادة محور عتق والسلطة المحلية بالمحافظة.

 

 

وأكد الجنود، أن هذه الشكاوى ليست وليدة اللحظة، فمع موعد تسليم الرواتب يبدأ عتاولة الفساد بحد سكاكينهم لاقتطاع نصيبهم وقضم نصف من رواتب الجنود والضباط عبر لجان الصرف التي يقومون بتشكيلها.

 

 

وتابع الجنود، في الوقت الذي من المفترض أن يكون صرف مرتبات شهريا وليس بعد كل ستة أشهر، ويكون يوما بهيجا للجنود في المناطق المحررة؛ أصبح مدعاة للشعور بالغبن جراء نهب أموالهم أمام أعينهم من قبل هوامير الفساد في ما يسمى الجيش الوطني وقياداته.

 

 

وأوضح الجنود أن قياة المحور تتحجج بخصم رواتبهم لعدم دوامهم، فيما أكد الجنود أن قيادة المحور تطلب من الأفراد بالذهاب لمنازلهم بسبب افتقار المحور والمعسكرات الأخرى لأبسط الخدمات ممثلة في الأكل والفرش والسلاح.

 

 

وناشد الجنود كل من يحمل في قلبه ذرة رحمة من الإنسانية بإيقاف عبث مافيا قيادات الفاسدة في شبوة التي تستقطع النصف من مصدر دخل أسرهم.

شاهد أيضاً

سقطرى..تشديد الأمن والرقابة على المنافذ البحرية والجوية

أكد نائب مدير الأمن العام بأرخبيل سقطرى العقيد محمد عبدالله