5:34 مساءً الأربعاء ,21 نوفمبر 2018

مصادر تؤكد وجود وزير الدفاع الصبيحي قيد الأسر بصنعاء تحت ضغوط نفسية كبيرة ولم يتم نقله الى أي دولة

(عدن السبق) متابعات خاصة:

أكدت مصادر مقربة من اسرة وزير الدفاع اللواء محمود احمد سالم الصبيحي أنه لا يزال معتقلا بصنعاء لدى مليشيا الحوثيين ويتعرض لضغوط نفسيه صعبة للغاية.

ونفت المصادر كل المزاعم التي روجتها مواقع اخبارية مشبوهة عن الافراج عن الصبيحي ونقله الى عمان. مشيرة ان هذه الانباء لا اساس لها من الصحة وانها انباء من صنع مطابخ اعلامية اخوانية ارادت تمهيد عملية اقالة اللواء الصبيحي وتغييره بالمقدشي .

وقالت المصادر ان المكالمة الهاتفية التي اجراها وزير الدفاع الصبيحي مع اسرته قبل أيام كانت من صنعاء وليس من عمان كما ادعت اخبار مزيفة. حيث كانت المكالمة نتيجة طلب مقدم من المبعوث الدولي لليمن باجراء مكالمة دون وجود أي تفاهمات حول اطلاق سراح الصبيحي.

واستغل مكتب الرئيس عبدربه منصور المكالمة الهاتفية للصبيحي باسرته لتنفيذ قرار اقالته وهو لا يزال في المعتقل حيث يعاني من تقييد الحرية وضغوط نفسيه أثرت عليه كثيرا منذ وقوعه بالأسر في 25 مارس 2015.

ووجه نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي انتقادات حادة لقرار اقالة وزير الدفاع المعتقل الصبيحي معتبرين انه قرار يدخل ضمن نطاق الخيانة والاستهتار بمصير الصبيحي ومشاعر اسرته ومؤيديه من قبائل الصبيحة ومختلف شرائح الجنوب .

تأكيدات ببقاء وزير الدفاع محمود الصبيحي قيد الأسر بصنعاء تحت ضغوط نفسية كبيرة ولم يتم نقله الى أي دولة

شاهد أيضاً

“باصهيب” يوقع اتفاقية أساسية مع منظمة أمريكية في عدن

وقع نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، في العاصمة عدن..