بن فريد : هناك نقاط مؤلمة للمجلس الانتقالي فضل تجرع مرارتها

(عدن السبق) متابعات: 

 

 

قدم رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في اروبا احمد عمر بن فريد شرح تفصيلي فند من خلاله أسباب تعليق المجلس الانتقالي مشاركته في مشاورات الرياض.

وقال بن فريد في سلسلة من التغريدات على منصة تويتر :” ذكر المجلس الانتقالي سبعة أسباب وجيهة دعته إلى تعليق مشاركته في مشاورات تنفيذ إتفاق الرياض”.

واكد انه لا يوجد من بين كل الأسباب ما يطالب فيه المجلس الانتقالي شيئا لنفسه! بل جميعها مطالب عامة تخص المواطن أو أنها تعيق التقدم الفعلي على الأرض لتنفيذ الإتفاق وجميعها لا يمكن إنكار وجودها.

وأشار الى انه إذا دقق أي محايد في مجموعة الأسباب المطروحة سيتوصل لنتيجة تقول أن هذه المطالب العامة يفترض أن تطالب بها أيضا حكومة معين ! ولكن لأن هم المواطن لم يكن على جدول أعمالها فقد نسيت دورها، وللمجلس الانتقالي الشرف بتنيها نيابة عن الحكومة ما يؤكد مصداقيته في تبني الهم العام في الجنوب.

وقال بن فريد ” يكفي المجلس الانتقالي فخرا أنه تبنى قضايا تخص المعلمين والجنود المحالين للتقاعد ومرتبات المدنيين المقطوعة وشؤون الجرحى وأسر الشهداء وهي قضايا إنسانية لا جدال حولها نسيتها الحكومة وطبعا هي غير موجودة نهائيا ضمن إهتمامات ما يسمى الائتلاف الجنوبي الذي تأكد أنه غير مهتم إلا بنفسه”.

 

وأوضح ” وفيما يخص الخروقات العسكرية الموثقة التي تمارسها قوات تتبع الشرعية في شقرة فهي خروقات يجب أن تغضب الجميع وليس فقط المجلس الانتقالي لوحدة لأنها عمليا أهم عقبة في طريق تنفيذ الإتفاق واكبر دليل على الطرف المعرقل ،وطالما وهناك لجنة عسكرية فعليها فقط أن تشير بوضوح الى الطرف المعرقل”.

 

واكد انه لو تحدث أي طرف محايد حريص على تنفيذ إتفاق الرياض لطالب جميع الأطراف تبني جميع النقاط السبعة التي ذكرها بيان المجلس الانتقالي على اعتبار أنها في مجملها أسباب عامة تخص الجميع من جهة وميسرة جدا لتنفيذ الإتفاق من جهة أخرى والغريب أن يتبناها المجلس لوحدة ما يؤكد جديته و مصداقيته.

 

وأضاف بن فريد بقوله ” هناك نقاط أخرى مؤلمة للمجلس الانتقالي فضل تجرع مرارتها على الحديث عنها في البيان كمثل قضية ” عدم حيادية الإعلام ” .. والتصعيد الإعلامي ضده في وقت كانت التهدئة الإعلامية أحد أهم الشروط المطلوبة للسير قدما وبسلالة جهة تنفيذ جميع بنود الاتفاق”.

شاهد أيضاً

الانتقالي يناشد الأمم المتحدة بالتدخل للحد من الإرهاب والمجاعة

ناشدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي