1:06 مساءً الأربعاء ,23 سبتمبر 2020

بعد اتصال هاتفي بين الرئيس هادي والرئيس الزبيدي.. الشرعية والانتقالي على طاولة واحدة مجدداً

(عدن السبق) متابعات: 

 

 

نجحت السعودية نفي إحداث تقارب بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي بعد أن كانت كل المؤشرات تؤكد انهيار كامل للمفاوضات التي ترعاها المملكة بين الطرفين، خاصة مع إعلان الانتقالي تعليق مشاركته فيها، والتي جاءت بالتزامن مع معارك عنيفة بين قوات الطرفين في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وبعد جفاء طويل، اطمأن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، يوم الاثنين، على صحة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الذي يتواجد في عاصمة الولايات المتحدة واشنطن لإجراء فحوصات طبية.

وفي العاصمة السعودية الرياض، اجتمع رئيس الوزراء اليمني المكلف، الدكتور معين عبدالملك، مع أعضاء وفد المجلس الانتقالي الجنوبي، وبحضور السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، للتباحث حول الجهود المستمرة لتنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها في الرياض وعدن، ناقش الاجتماع عدد من القضايا والتحديات التي تواجه سير تنفيذ الآلية وتم التوافق على مجموعة من المعالجات والاستمرار في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة وإخراج القوات العسكرية من العاصمة المؤقتة عدن وفصل ونقل جميع القوات إلى مواقعها في جبهات القتال.

وقال رئيس الوزراء المكلف، إن اتفاق الرياض يستوعب المصالح المشروعة للجميع ويمثل مكسب للدولة وللشعب اليمني ولكافة القوى السياسية والاجتماعية وليس هناك من سبيل إلا إنجاحه. وكان المجلس الانتقالي، أعلن يوم الأربعاء الماضي في بيان، تعليق مفاوضاته مع الحكومة بشأن تنفيذ اتفاق الرياض، بسبب “عدم التزام القوات الحكومية بوقف إطلاق النار المتفق عليه”.

شاهد أيضاً

هيئة تنظيم النقل البري عدن تدشن حملة واسعة لتنظيم سير شاحنات النقل الثقيل

قال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري بعدن الأستاذ فارس شعفل