جهود إماراتية لتسويق تمور مزارعي سقطرى

سقطرى(عدن السبق)خاص:

 

بدأ مصنع “دم الأخوين” لتمور سقطرى، الذي جرى إنشاوه بدعم من مؤسسة الشيخ خليفة للأعمال الإنسانية، أعمال تجهيز التمور الخاصة بمزارعي المحافظة تمهيدًا لتسويقها.

 

 

وجاءت تلك الخطوة بعدما استكمل المصنع شراء منتجات المزارعين من التمور المختلفة، ليصبح بذلك أول مصنع للتمور في الجزيرة، حيث يعمل على شراء التمور من المزارعين بسعر مناسب لتشجيع مزارعي النخيل على تسويق منتجاتهم.

 

 

وأكد القائمون على المصنع، أن الإمارات تولي القطاع الزراعي أهمية كبيرة من خلال دعمها المتواصل للمُزارعين، مشيرين إلى أن إنشاء مصنع للتمور يأتي ضمن خطط المؤسسة الواسعة في تطوير القطاع الزراعي.

 

 

ولفتوا إلى أن عملية تغليف وتعبئة التمور تمر بعدة مراحل لتصفيتها وتنقيتها وتجفيفها، وكذلك وزنها وتغليفها.
يشار إلى أن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية تحرص دائمًا على دعم مزارعين النخيل من خلال توزيع البذور والسلل الخاصة بتغليف التمور، وإقامة دورات تدريبية في تعليب التمور، وكيفية القضاء على سوسة النخيل.

شاهد أيضاً

سقطرى..تشديد الأمن والرقابة على المنافذ البحرية والجوية

أكد نائب مدير الأمن العام بأرخبيل سقطرى العقيد محمد عبدالله