مصر تصدر بيانا بعد عودة مؤشر إصابات كورونا بالارتفاع وتحدد أكثر فئة معرضة للوفاة

(عدن السبق) متابعات:

مصر تصدر بيانا بعد عودة مؤشر إصابات كورونا بالارتفاع وتحدد أكثر فئة معرضة للوفاة
أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، أن أكثر نسبة وفاة من فيروس كورونا جاءت في الحالات المصاحبة لأمراض مزمنة.

وأوضحت خلال اجتماع مجلس الوزارء المصري أن المرحلة العمرية الأكثر إصابة بالوفاة ما بين 60-69 عاما بنسبة 29.1% بينما في حالة الأطفال أقل من 10 سنوات فإن معدل الوفاة تقل بنسبة 1%، كما أن معدل حدوث الوفيات لكبار السن يفوق حدوثها في المراحل العمرية الأصغر، وهو ما يتفق مع المعدلات العالمية.

ووفقا لما عرضته وزيرة الصحة المصرية فإن “معدل الإصابة الأسبوعي وصل 1137 حالة خلال الفترة من 22- 28 أغسطس بعد أن كانت الإصابات بلغت 844 في الأسبوع السابق عليه، وهو ما يدعونا إلى الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة”.

وتطرقت الوزيرة إلى شرح توزيع الإصابات على مستوى محافظات الجمهورية خلال الأسبوع الحالي وإجمالي إشغالات مستشفيات العزل، لافتة إلى أن 84% من الأسرة الداخلية بمستشفيات العزل شاغرة، وأن أسرّة العناية المركزة مشغولة بنسبة 48% من إجمالي أعدادها في هذه المستشفيات، كما أن 84% من أجهزة التنفس الصناعي شاغرة أيضا.

وخلال الاجتماع، أشارت الدكتورة هالة زايد إلى مشروع متابعة مرضى فيروس كورونا المسجلين بالعزل المنزلي بوزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وهو المشروع الذي انطلق في يوليو الماضي وانتهى في 27 أغسطس، موضحة أن إجمالي عدد المرضى الذين تمت متابعتهم بلغ 10186 مريضا، وعدد الأطباء الذين قاموا بالمتابعة 23 طبيبا متخصصا، وذلك من خلال الاتصال الهاتفي 3 مرات على مدار اليوم بكل مريض.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: كورونا يخرج عن السيطرة

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن تفشي جائحة كورونا