حشود شبوة تحذر من تحركات محور تركيا في شبوة

(عدن السبق)خاص:

 

 

 احتشد الآلاف، الخميس، في مدينة المصينعة بمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، تأييداً للمجلس الانتقالي الجنوبي، رغم الاستفزازات والانتهاكات الكثيرة التي مارستها سلطة الإخوان لإفشال الحشد.

 

وعمدت سلطة الإخوان إلى مراس أساليب القمع والانتهاكات بما فيها الاختطاف وإطلاق النار واحتجاز المركبات في الطرقات لمنع وصول المتظاهرين الذين توافدوا من مديريات شبوة إلى مدينة المصينعة.

 

وطالب المشاركون، في بيان صدر عقب الحشد الجماهيري، بتمكين أبناء شبوة من أرضهم وثرواتهم، وإنهاء سيطرة مليشيا الإخوان على المحافظة.

 

وعبر البيان عن تقدير أهالي شبوة لجهود التحالف العربي، وفي طليعته المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لجهودهما في إحلال السلام بتفعيل اتفاق الرياض.

 

وكشف البيان عن جرائم مارستها مليشيا الإخوان في شبوة منذ اجتياحها في العام الماضي، خاصة في عزان وحبان لقموش ونصاب وجردان.

 

واتهم المشاركون سلطة الإخوان باستهداف المدنيين وتحويل المنشآت المدنية إلى ثكنات عسكرية، وارتكاب جرائم الخطف والإخفاء القسري في السجون السرية.

 

 

وحذروا من أطماع محلية وإقليمية في شبوة وثرواتها نظرا لأهميتها الاستراتيجية، مشيرين إلى أن المحافظة شهدت مؤامرات خطيرة تستهدف أمنها واستقرارها لتمزيق نسيجها الاجتماعي.

 

 

ولف البيان إلى محاولات نشر عناصر التنظيمات الإرهابية في شبوة، عقب خروج قوات النخبة الشبوانية من المشهد الأمني.

 

 

شاهد أيضاً

المطيري: دولة الجنوب قادمة رغما عن الميسري وجباري وجبواني

أكدت الكاتبة والباحثة، نورا المطيري