الأمن البيلاروسي يعتقل أكثر من 100 محتج أمام المقر الرئاسي

(عدن السبق) متابعات:

 

احتجزت قوات الأمن البيلاروسية، أكثر من 100 شخص شاركوا في احتجاجات حاشدة جرت أمام مقر إقامة رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، مطالبة برحيله.

وقالت المتحدثة الإعلامية باسم وزارة الداخلية البيلاروسية، أولغا تشيمودانوفا: “طالت عمليات الاعتقال المنفذة خلال المظاهرات الاحتجاجية أكثر من 100 شخص”.

وأضافت تشيمودانوفا: “المظاهرات الاحتجاجية غير المرخصة لم تنتهي بعد، وبالتالي الاحتجازات لا تزال مستمرة”.

واحتشد عشرات آلاف المحتجين، أمام قصر الاستقلال، الذي يعتبر مقرا للرئيس، وسط مينسك حيث شاركوا في مظاهرة جديدة مناهضة للسلطات بقيادة لوكاشينكو.

وقامت قوات الأمن مساء، بدفع حشود المحتجين من منطقة قصر الاستقلال وفرضت طوقا أمنيا حوله وسط أنباء عن وقوع اشتباكات محدودة.

وتشهد بيلاروس احتجاجات واسعة، يرافقها عنف بين قوات الأمن ومتظاهرين محتجين على خلفية إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية يوم 9 أغسطس والتي أفرزت لوكاشينكو، الحاكم في البلاد منذ العام 1994، بحصوله على 80% من أصوات الناخبين، بينما حصدت المعارضة، سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي كانت تعتبر منافسه الأساسي في ظل اعتقال السلطات بعض المرشحين الآخرين، حوالي 10% من الأصوات.

شاهد أيضاً

العدل الأمريكية توجه اتهامات بالقرصنة لخمسة صينيين ورجلي أعمال ماليزيين

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أنها وجهت اتهامات لخمسة صينيين