الحكومة الشرعية تحذر من استغلال الحوثي لاتفاق ستوكهولم

(عدن السبق)متابعات:

 

منذ اللحظة الأولى لتوقيع اتفاق ستوكهولم في العاصمة السويدية نهاية 2018 ومليشيات الحوثي تسعى لوأده، وسط تحذيرات حكومية يمنية من استغلال الأمر في مناطق مختلفة.

 

تحذير جديد جاء على لسان وزير الخارجية في الحكومة الشرعية محمد الحضرمي لدى لقائه، الأحد، القائم بأعمال السفارة الألمانية لدى اليمن، يان كرواسر.

ونقلت وكالة “سبأ” الرسمية عن الحضرمي قوله إن الحوثيين “يتخذون من اتفاق ستوكهولم ووقف إطلاق النار في الحديدة دافعاً للتصعيد العسكري في المناطق الأخرى”، مؤكدا أن بلاده “لن تقبل بهذا الأمر أبدا ولن يستمر“.

ولفت وزير الخارجية إلى أن الانقلابيين يعملون “على تقويض عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، وارتكاب العديد من الخروقات التي تهدد وقف إطلاق النار“.

وفي هذا الصدد، أكد حرص الحكومة الشرعية على الوصول إلى سلام شامل ومستدام وفقا للمرجعيات المتفق عليها، موضحا أن تعنت الحوثيين وحربهم العبثية يشكل العائق الحقيقي لجهود المبعوث الأممي مارتن جريفيث إلى اليمن.

في سياق متصل، جدد الحضرمي المطالبة بنقل مقر البعثة الأممية إلى مكان محايد في محافظة الحديدة، حتى يتسنى لها العمل بحرية.

وفي معرض حديثه حول المحاولات العسكرية الانتحارية اليائسة لمليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة مأرب والجوف، أكد أنها “تكسرت أمام شجاعة وصمود أبناء الجيش الوطني“.

شاهد أيضاً

المطيري: دولة الجنوب قادمة رغما عن الميسري وجباري وجبواني

أكدت الكاتبة والباحثة، نورا المطيري