الحكومة الألمانية تحظر بيع محركات طائرات مسيرةلإيران

(عدن السبق)وكالات:

 

 

حظرت الحكومة الألمانية بيع محركات الطائرات لإيران في ظل استخدام مليشيات الحوثيين المدعومة من طهران طائرات مسيرة إيرانية الصنع في شن غارات داخل اليمن ومهاجمة الأراضي السعودية.

 

 

وذكرت إذاعة صوت أميركا الناطقة بالفارسية وتبث من الولايات المتحدة في تقرير لها أن قرار “برلين” جاء بعد استخدام شحنة من المحركات الألمانية لصنع طائرات مسيرة استخدمتها مليشيات الحوثي لشن هجمات إرهابية ضد منشآت ومصالح مدنية في أراض المملكة العربية السعودية.

 

 

وأوضح التقرير إن أجهزة الإستخبارات الألمانية توصلت إلى أن شحنة تتكون من 42 محركاً من نوع المروحة ثنائي الأسطوانات تم إرسالها من برلين إلى طهران في عام 2015م تستخدم في طائرات بدون طيار تابعة لجماعة الحوثي، لأفتة الى انه وبعد إنتهاء التحقيقات في هذا الصدد منع مسؤولوا الإستخبارات بالتعاون مع المكتب الإتحادي الألماني لحماية الدستور بيع شحنات أخرى إلى إيران.

 

 

ونوه التقرير إلى أن مليشيات الحوثي تستخدم طائرات مسيرة تعمل بمحركات ألمانية الصنع خلال ضربات جوية داخل الأراض اليمنية وخارجها، مؤكداً بأن محركات هذه المسيرات صممت خصيصاً للطائرات المتطورة التي يبلغ طولها مترين وتزن حوالي 20 كيلو جراماً، وتمكن هذه المحركات الطائرات المسيرة من المناورة أثناء تحليقها في الجو، فيما كانت إيران وبحسب العديد من التقرير الدولية قد زودت الحوثيين بالأسلحة والأموال قبل أن ترسل لهم منذ عامين طائرات مسيرة قادرة على حمل قنابل بوزن 18 كيلوجرام وتحلق حتى مدى 1500 كيلو متر.

 

 

وتشير الكثير من المصادر الى أن رحلة شحنة المحركات الألمانية التي وصلت إلى أيدي مليشيا الحوثي في اليمن سلمت عبر الشركة المصنعة وتدعى “دبليو ثري” التي يقع مقرها بمدينة “هاناو” الألمانية إلى شركة “يورو وينجز” اليونانية المتخصصة بأعمال الطيران وذلك في 22 يونيو “حزيران” من العام 2015م.

 

 

وشحنت المحركات الألمانية جواً بعد أسبوع واحد على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية التركية للعاصمة الإيرانية طهران ثم نقلت منها سراً إلى اليمن حيث تم تجميع الطائرات المسيرة باستخدام تكنولوجيا إيرانية بحسب ما جاء في التقرير.

شاهد أيضاً

وصول15أسيرا”سعوديا”و4سودانيين إلى الرياض

أعلن التحالف العربي