عودة الرئيس الزُبيدي والنائب البحسني الى العاصمة عدن تفضح تنصل “الحكومة” وتحرج رئيس مجلس القيادة

(عدن السبق)خاص:

وصل ظهر اليوم، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء/ فرج البحسني، الى العاصمة عدن، ملتحقاً بالرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي عضو مجلس القيادة، الذي عاد في وقت سابق الى المدينة.

ويأتي وصول النائب البحسني، بعد أيام من صدور تعميم لمكتب رئاسة مجلس القيادة الرئاسي، طالب جميع المسؤولين بالتواجد في العاصمة عدن، والقيام بمهامهم بحلحلة الوضع الخدمي والاقتصادي، ومعالجة المشاكل التي تواجه المواطن وتزيد من معاناته، الا ان الزبيدي، والبحسني، هما من التزما بالتواجد، في حين غاب الآخرين بدون أي مبرر.

ويرى مراقبون، ان عودة الرئيس الزبيدي، والنائب البحسني، دلالة واضحة، تؤكد تقاعس الحكومة عن القيام بدورها، وتدحض كل الادعاءات التي تروجها بعض الأبواق الإعلامية الموجهة، باتهامها للمسؤولين العائدين الى العاصمة عدن، بسيل من التهم الغير واقعية، وتصفهم بالمتمردين، والانقلابين، والمعرقلين لمهام الحكومة.

وتشهد العاصمة عدن، أزمات وتدهور خدمي واقتصادي غير مسبوق، في ظل غياب الحكومة ممثلة برئيسها معين عبد الملك، المتواجد في خارج الوطن منذ أكثر من شهر ونص.

شاهد أيضاً

الرئيس الزُبيدي يُعزَّي في وفاة عضو مجلس المستشارين المناضل الشيخ عبدالله بن ايدان

بعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي