هيئة حكومية : جميع المخططات المستحدثة بعد ٢٠١٢م في عدن ولحج والمستحدثة بمنطقة بئر احمد باطلة

عدن(عدن السبق)وكالات:

 

 

حذرت هيئة مكافحة البسط وإزالة العشوائيات المواطنين في محافظة عدن ولحج من “التعامل وشراء المخططات الجديدة المشبوهة في منطقة بئر أحمد وبئر فضل والرباط الغربي والشرقي والحسيني ودار المناصره وغيرها”.

 

ونقلا عن صحيفة “الامناء” فقد أحاطت الهيئة في بيان لها “كل الوافدين إلى عدن ولحج من الشراء بعقود مزورة مطبوعة في مطابع خاصة وان ما يعرض من مخططات تعد وهمية وباطلة ليس لها أي صلة بالهيئة العامه للاراضي وان الدولة ستهدم المخططات المستحدثة خلف مدينة الصالح بصورة كاملة”.

 

ولفتت الهيئة الى لجنة مكلفة في رصد كل المخالفات في محافظة عدن ولحج وهدم كل إستحداث “عمارة او قصر مثلا تم بناؤه واستحداثه بعد الحرب بدون اي منازع حسب قولها.

 

كما حذرت الهيئة من مخططات بئر فضل او بئر احمد او غيره مختومة بأختام يضعها البلاطجة في المناطق همهم وهدفهم السعي خلف مصلحتهم فقط لأخذ عمولة السمسرة اونسبة للمكتب وبيع في الهاوية حسب وصفها.
ونصحت الهيئة الشراء بوثائق رسمية في مخططات هيئة اراضي الدولة او في شقق جاهزة في قطاع الاستثمار السكني.

 

ونقلت الهيئة البشرى للمواطنين “ان المخططات القابلة للمسح من قبل اللجنة المشكلة سيكون في القريب العاجل وان جميع المخططات المستحدثه بعد ٢٠١٢م داخل محافظتي عدن ولحج وجميع المخططات المستحدثة خلف مدينة الصالح كلها باطلة بسط عشوائي باملاك الدولة”.

 

وقالت الهيئة في بيان لها “ان هناك لجان شكلت علئ مستوا عالي من الجهات الامنيه ووزارات الاشغال والهيئة العامة للاراضي، والمساحة والتخطيط العمراني والقضاء برئاسة المحافظ ويعمل بكل جد من اجل العاصمة عدن ومن ضمن الملفات الشائكه التي يواجهها البسط العشوائي على الأراضي”.

 

واتهمت الهيئة في ختام بيانها ” قيادات عسكرية وأمنية متورطين في هذا العمل التدميري الممنهج للمخططات العمرانيه واصبحت هناك أطقم ووحدات عسكرية للإيجار مهمتها حماية الباسطين للاراضي”.

شاهد أيضاً

مدير عام التواهي يشارك افتتاح بطولة أكتوبر السلوية لأندية عدن

شارك مدير عام مديرية التواهي