9:02 صباحًا الثلاثاء ,20 أكتوبر 2020

موقع بريطاني يروي تفاصيل أحدى المعارك في جبال ردفان مع وحدة مظليين بريطانية

  (عدن السبق)متابعات:

 

 

بدأت العملية منسقة وتضم الكتيبة الثالثة فوج المظلات (3 بارا PARA)، و 45 من الكوماندوز والقوَّات الفيدرالية للاستيلاء على حوض بلدة الذنبة Dhanaba ، وهو معقل قبلي في بلاد ردفان نهاية شهر أبريل 1964م، حيثُ اعتبر رجال القبائل أن سلسلة جبال البكري ترتفع 5000 قدماً وتهيمن على وادي دبسان على أنها منيعة من قبل رجال القبائل وتؤوي قادتهم الذين أعلنوا التمرد، وعند وصولنا قام 3 جنود من فوج المظلات PARA بتسلق هذه المرتفعات حاملين أحمال 90 رطلاً قطعوا 11 ميلاً في مسيرتين ليليتين، وسيطرنا بعدها على التلال الجبلية بحلول فجر يوم 24 مايو 1964م، بعد عدد من المناوشات والاشتباكات والأعمال الساخنة في (القديشي).

 

 

وكان الانحدار حاد من التلال إلى أرضية وادي دبسان، يتطلب نزولاً بحبل يبلغ طوله 30 قدماً عند نقطة واحدة، تماماً عن طريق نقاط القوة المنشقة المفاجئة.

 

تلا ذلك معركة شرسة تمَّ خلالها إصابة مروحية CO2 وهبطت القوة.

 

 

وأدَّى قصف الدعم من طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني ونيران الكتيبة المنسقة إلى كسر مقاومة المتمردين (الثوّار) وانسحبوا ، تاركين وراءهم ستة قتلى وأسلحة وسيطرنا على الوادي لمدة 48 ساعة أخرى عندما تم تفتيش القرى وتدمير مقالب الطعام والأسلحة في غضون تسعة أيّام، تمَّ إخضاع 200 ميل مربع من أراضي المتمردين (الثوّار) – معظمها لم يدخلها الأوروبيون من قبل – وقتل العديد من رجال القبائل المنشقين.

 

 

وانسحبت الكتيبة الثالثة فوج مظلات 3 PARA مرة أخرى إلى عدن في 28 مايو بعد أن فازت بـ DSO و MC وأربع ميداليات إضافية وثلاث ميداليات وستة جوائز CinC. تم نشر D Coy، 3 PARA في 6 يونيو وبقيت في الخلف لمدة أربعة أسابيع أخرى.

 

 

تم تقويض معنويات المتمردين (الثوّار) بشكل خطير وأظهر معقلهم الذي لا يمكن اختراقه من قوة ضعيفة.

 

 

◄ ملحوظة: هذه الرواية الإنجليزية ولم يقابلها أي رواية من قبل ثوار أكتوبر في الموقع نفسه الذي وصف (الثوّار) بالمتمردين وتارة أخرى بالإرهابيين، كما أننا ترجمنا كلمة (القديشي)، التي جاءت كما هي في الموقع ولا نعلم هل هي اسم جبل أو منطقة.

شاهد أيضاً

مصرع 6 مسلحين حوثيين وإصابة آخرين في إحباط القوات المشتركة محاولة تسلل للمليشيات في التحيتا

لقي ستة مسلحين