المقاومة الجنوبية تسيطر على جبل استراتيجي وتتقدم في الحدود الجنوبية الغربية للضالع

  الضالع(عدن السبق)خاص:

 

 

تمكنت وحدات من القوات المسلحة الجنوبية من السيطرة الكاملة على جبل المشمر الإستراتيجي والمواقع المجاورة الواقعة على الحدود مع مديرية ماوية بمحافظة تعز بعد معارك شرسة خاضتها مع المليشيات الحوثية.

 

 

وبهذا الخصوص فقد تحدث العميد سيف شائف نائب رئيس العمليات المشتركة محور الضالع إن وحدات القوات المسلحة الجنوبية المرابطة في جبهة تورصة الأزارق تمكنت من السيطرة التامة على جبل المُشَمِر الإستراتيجي ومنطقة السرايا والمواقع المجاورة لها في عملية هجومية اشتركت فيها مختلف الوحدات العسكرية المرابطة في الجبهة،  وباتت تتمركز فيها بعد دحر المليشيات الحوثية منها وتأمينها.

 

وحول هذه التطورات فقد أفاد الإعلامي في ألوية العمالقة فؤاد المقرعي بأن سرايا من القوات المسلحة الجنوبية من اللواء الخامس مقاومة والسادس صاعقة مسنودة بأبناء المنطقة تمكنت في ساعة مبكرة من هذا المساء من إحراز هذا التقدم في عملية خاطفة وسريعة باغتت فيها المليشيات الحوثية التي كانت تتمركز في تلك المواقع.

 

وأضاف المقرعي إن هذا التقدم يمثل إنجاز ميداني يصب في صالح القوات الجنوبية لحيث والمواقع التي تم اسقاطها تحتل أهمية استراتيجية كبيرة خصوصاً جبل المشمر كونه يطل على مناطق واسعة في منطقة باهر التابعة لمديرية ماوية، ويمكن القوات الجنوبية من قطع خط إمداد المليشيات الحوثية المتواجدة في هذه المنطقة والذي يربطها بباقي مناطق مديرية ماوية في الجهة الغربية ومركز المديرية.

 

وتحاول المليشيات الحوثية بشكل مستميت -بعد استقدامها لتعزيزات- استعادة المواقع التي خسرتها بشن هجوم مضاد من اتجاه قطاع باهر ماوية ترافقه عملية قصف عشوائي باتجاه المناطق السكنية في قرى الرباط التابعة لمديرية الأزارق في محاولة منها للتعويض عن خسائرها، إلا أن القوات الجنوبية قد عززت من تواجدها في المواقع الجديدة، وترد على مصادر نيران هذه المليشيات بكل حزم، ولازالت المواجهات مستمرة بشكل متقطع حتى ساعة كتابة الخبر.

شاهد أيضاً

الإفراج عن مصري احتجزه الحوثيون 10 أشهر

أفادت وسائل إعلام مصرية