العولقي: إعلان الحكومة الجديدة بات قريباً رغم محاولات التعطيل

  عدن(عدن السبق):

 

 

قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن سالم العولقي، إن إعلان تشكيل الحكومة الجديدة بات قريباً، بعد التوافق على آلية توزيع الحقائب الوزارية بين الشمال والجنوب.

 

 

وقال العولقي أنه تم التوافق على دمج بعض الوزارات، وعلى آلية توزيع الوزارات بين الشمال والجنوب، وعلى معظم الأسماء، ويمكن القول إنها مرحلة وضع اللمسات الأخيرة على إعلان الحكومة الجديدة“.

 

 

ولفت إلى أن التوصل للاتفاق تم ”رغم محاولات التعطيل والمماطلة، من قبل جماعة الإخوان، داخل منظومة الشرعية“.

 

 

وأوضح العولقي أن” العراقيل يتم وضعها تباعا؛ بهدف إفشال اتفاق الرياض، وإبقاء الحال على ما هو عليه منذ سنوات، وليس هناك مستفيد من هذا الأمر سوى الإخوان، الذين يبذلون كل جهدهم لاستمرار هيمنتهم على مؤسسات الشرعية والحكومة اليمنية“، حسب تعبيره.

 

 

وأكد أن”المجلس الانتقالي الجنوبي، يلتزم أقصى درجات ضبط النفس، إزاء ما يحدث من تصعيد في الميدان، أو محاولات لتعطيل إعلان الحكومة، واتفاق الرياض بشكل عام“، لافتا إلى أن ”الأشقاء في التحالف العربي، يبذلون جهودا مقدرة لحلحلة هذا الوضع ونأمل لجهودهم النجاح“.

 

 

وبيّن عضو رئاسة الانتقالي أن: ”الحكومة مبنية على التوافق، والنجاح أو الإخفاق يتوقف على صدق نوايا الأطراف المشكلة للحكومة، ومدى صدقها على الانطلاق لمرحلة جديدة، تقوم على تحسين المستوى المعيشي وتوفير الخدمات وتثبيت الأمن“.

 

 

وأضاف: ”ما نشاهده من تصعيد على الأرض، من قبل الإخوان في عدة محافظات، والتصعيد السياسي ضد الحكومة الجديدة، يعد مؤشرا على عدم الرغبة في التصحيح، وعلى تغليب الأجندة الحزبية والأيديولوجية على الصالح العام“.

 

 

وأشار العولقي إلى أن كلا من الرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي، حريصان على تنفيذ بنود اتفاق الرياض، وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في مدن الجنوب، و”هذا بدا جليّا من خلال لقائهما الأخير، الذي ساده الود أكثر من أي شيء آخر”. وفق قوله.

شاهد أيضاً

يحدث الآن…ضخ كميات من الوقود لمحطات الكهرباء بعدن

أفادت مصادر عمالية بمصفاة