11:19 صباحًا الثلاثاء ,30 نوفمبر 2021
العناوين

التحشيد الأخواني في شبوة ومحاولة إرباك المشهد العسكري في الساحل الغربي

(عدن السبق) متابعات:

اعتبر الناشط السياسي، واثق الحسني، إن التعزيزات التي استقدمتها مليشيات إلاخوان، إلى محافظة شبوة خلال الأيام الماضية، جاءت للضغط على الجنوبيين وارباك المشهد العسكري المتقدم في الساحل الغربي.

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، ‏ان الأحمر ارسل قوات من جيش المقدشي إلى شبوة قدمت من محافظة مارب، هدفها الضغط على الجنوبيين وارباك المشهد العسكري المتقدم في الساحل الغربي

وأشار إلى أن ال‏انتصارات إعلامية في مارب وشبوة خلال الأيام القادمة الغرض منها لفت الانظار عن تعزيزات استباقية ارسلها جيش الإخوان استعداداً للهجوم على قوات التحالف العربي في بالحاف ولإرباك المشهد العسكري وفك الضغط على مليشيات الحوثي.

واضاف ان حزب الإصلاح الإخواني يجر الشرعية لإيقاف الضغط على الحوثي بالمفتوح والسكوت عليه أصبح أمر محير للجميع.

وأكد الحسني، إن ‏أي تعزيزات تأتي من مارب أو من تعز إلى شبوة فهي تعزيزات حوثية تحت غطاء الشرعية، التي أصبحت مجرد جلباب يتقاسمه الحوثي، والإخوان.

واستنكر الناشط السياسي، صمت التحالف العربي من التعزيزات والحشد الإخواني في شبوة،رغم وجود اتفاق الرياض، الذي يطلق العنان لهذه القوات الإخوانية دون ان نجد ما يوقف تحركاتهم المنقذة للحوثي، فيما الاتفاق يحاصر قوات الجنوب.

شاهد أيضاً

المحفد ..التحضيرية تدعو الجماهير للمشاركةالفاعلة في احتفالات ذكرى الاستقلال

تزامناً مع احتفالات شعبنا الجنوبي العظيم