لهذا السبب ..مليشيا الإخوان تتعقب القيادات العسكرية بشبوة

عدن (عدن السبق) خاص:

لجأت سلطة الإخوان الإرهابية المسيطرة على محافظة شبوة أتباع أساليب إرهابية وقذرة ضد كل القيادات المحلية والأمنية والعسكرية التي تعلن الانشقاق عنها وتوالي التحركات القبلية والشعبية المطالبة برحيل هذه السلطة الإجرامية.

خلال الأيام الماضية توافد العشرات من القيادات التي تنتمي إلى السلك الأمني والعسكري إلى مديرية نصاب لإعلان تأييدهم للانتفاضة الشعبية والقبلية التي تشهدها المديرية ضد سلطة الإخوان التي يقودها المحافظ محمد بن عديو الموالي للإخوان.

القيادات المشنقة عن سلطة الإخوان عقدت سلسلة من اللقاءات مع الشيخ القبلي البارز عوض الوزير العولقي الذي تبنى خطة وطنية لإنقاذ شبوة من سيطرة الإخوان وأطماع الميليشيات الحوثية التي تتقدم في مديريات بيحان بتواطئ من هذه السلطة.

من بين تلك القيادات التي تعرض لمحاولة اختطاف فاشلة قيادي بارز في قوات الأمن الخاصة الملازم أول مبارك قمبوع قائد الكتيبة التي أعلنت انشقاقها عن سلطة الإخوان وتأييدها لمطالب أبناء شبوة.

بحسب المعلومات أن عناصر ملثمة بعضهم مدنيين وعسكريين يستقلون سيارات مدنية حاولت أختطاف الملازم قمبوع عقب دقائق من عقده لقاء منزل الشيخ عوض الوزير بحضور مشائخ وقيادات عسكرية وأمنية.

وأشارت المصادر إلى أن مرافقي يتبعون الملازم تمكنو من رصد تحركات السيارات التابعة للميليشيات الإخوانية وتم إفشال عملية اختطافه وفرار سيارات الخاطفين.

وأعلن الضباط والجنود المنشقين عن ميليشيات القوات الخاصة التي يقودها الإرهابي عبدربه لعكب هذا الاعتراض ومحاولة الاختطاف، مؤكدين أن هذه التصرفات الإرهابية التي يتم انتهاجها ضد القيادات الأمنية والعسكرية الوطنية ستواجه بحزم.

شاهد أيضاً

محافظ شبوة يصدر توجيهات هامة للقوات الخاصة …تعرف عليها!

افادت مصادر مطلعة في