العناوين

اذرع “الإخوان” في شبوة تحاول إعاقة تأمين المحافظة وعرقلة التصدي للخطر الحوثي

شبوة(عدن السبق)خاص:

كشفت مصادر ميدانية عن محاولة أذرع ميليشيا الإخوان في محافظة شبوة، ممثلة بقوات الأمن الخاصة، عرقلة تحركات الوية العمالقة الجنوبية لتحرير مديريات بيحان (عسيلان – عين – بيحان) غرب المدينة، من ميليشيا الحوثي الإنقلابية .

وسيطرت الميليشيات الحوثية على مديريات بيحان منتصف سبتمبر الماضي، بتواطؤ وتعاون حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان في اليمن، والذي كان يحكم المدينة باسم الشرعية.

وذكرت المصادر، ان قوات الأمن الخاصة التي يقودها الإخواني، لكعب الشريف، حاولت منذ الساعات الاولى لوصول الوية العمالقة إلى شبوة، استفزاز القوات القادمة من الساحل الغربي إما بإيقافها في الحواجز الأمنية أو محاولة منعها من التمركز في المواقع المخصصة لها .. مشيرة إلى أن قادة الوية العمالقة امروا الجنود بضبط النفس وعدم الإنجرار وراء هذه المحاولات.

واضافت المصادر أنه تم إبلاغ قيادة الشرعية ممثلة بوزارة الداخلية بما تتعرض له قوات العمالقة من إستفزازات لكن الأخيرة رفضت التجاوب مع بلاغات العمالقة أو توجيه قواتها بتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بهذا الشأن .. لافتة إلى أن قائد تلك القوات عبدربه لعكب ابلغ قيادة العمالقة بمغادرة عتق بإتجاه بيحان لكن الأخيرة رفضت التوجه إلى مسرح العمليات قبل تأسيس غرفة عمليات مشتركة ومستشفى ميداني وموقع لتمركز قوات الإسناد.

ونقلت المصادر عن قيادات أمنية تأكيدها أن تحركات قوات الأمن الخاصة، ذراع الإخوان في شبوة، تتم بناءً على توجيهات من وزير الداخلية اللواء ابراهيم حيدان الذي يتواجد في مدينة سيئون عقب نقل مقر الوزارة إليها لوجود قوات إخوانية فيها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات العمالقة تسعى إلى تعزيز تواجدها في عتق عاصمة شبوة بالتزامن مع بدء العمليات العسكرية في بيحان، خشية تعرضها للغدر من أذرع الإخوان كالقوات الخاصة والعناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة والتي إستعانت بها ميليشيا الإخوان لإجتياح معسكر العلم في مديرية جردان وفي عدد من عمليات قمع التظاهرات المناوئة لها .

شاهد أيضاً

الحوشبي يتفقد النقاط الأمنية ويشيد بصمود المقاتلين في الحواشب وكرش

نفذ قائد المقاومة الجنوبية