بيان هام صادر عن لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام (حرو)

حضرموت (عدن السبق) خاص:

أصدرت لجنة تنفيذ مخرجات لقاء (الحرو) بحضرموت مساء اليوم الثلاثاء بيان جاء فية:

بسم الله الرحمن الرحيم
نص البيان :

مرّت محافظة حضرموت بأحداث كثيرة خلال الأيام الماضية منذُ إنقطاع خدمة الأنترنت عن البلاد، حيث كنا في قيادة “لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام (حرو) في اجتماعات متواصلة لمواصلة التصعيد حتى انتزاع حقوق أبناء حضرموت كاملة، ونحن في الهبة الحضرمية نعمل بجهود مضنية مع كل الشرفاء من أبناء حضرموت لتخفيف معاناة المواطنين وتذليل الصعاب التي تقف عائقاً في سير الحياة المعيشية لدى أغلب الشرائح بالمحافظة.


وأن هذه المرحلة من الهبة الحضرمية التي نسعى من خلالها إلى تأسيس قوة حضرمية لحفظ الامن والاستقرار في مناطق الوادي والصحراء ومحاربة الفاسدين واقتلاع الفساد المستشرق في البلاد الذي تسبب بالأزمات في المحافظة.

فعلى صعيد تخفيف المعاناة على المواطنين، قد تم تشكيل وفد من لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام لمتابعة عدة مواضيع هامة في ساحل حضرموت مع الجهات المعنية، وأبرز ماقامت به على النحو التالي :

  • لقاء مع شركة النفط بساحل حضرموت قضى بتوزيع مادة البترول في ساحل ووادي حضرموت بكل المحطات، والذي كان سبباً رئيسياً لانفراج أزمة المشتقات النفطية خلال الأيام الماضية.
  • لقاء مع مصنع منشئة الغاز ببروم، قضى بتوفير الكمية الكافية مع تخفيض السعر وتشكيل لجنة مراقبة باتفاق مع العمليات المشتركة بالساحل، مع إنشاء محطة غازية في وادي حضرموت.
  • لقاء الهيئة العامة للمصائد السمكية، وقضى بمنع تصدير الأسماك حتى الاكتفاء بالسوق المحلي، وتوفير المشتقات النفطية للصيادين، مع مراقبة الصيادين وآلية توزيع الأسماك.

جماهير حضرموت الصادقين، ثقوا كل الثقة إن خطواتنا التصعيدية مستمرة حتى انتزاع الحقوق، فقد قررت لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام خطوات تصعيدية تتمثل بما هو آتٍ:

  • إغلاق المنافذ الداخلة والخارجة من شركة بترو مسيلة، بعد مهلة 48 ساعة التي تم إقرارها حتى تحقيق المطالب التي وضعت على طاولة الشركة بتوفير الحصة كاملة من مادة الديزل المدعوم لوادي حضرموت.
  • إن الباخرة المسؤولة عن النفط موقوفة في ميناء الضبة، وفي حالة تعنت السلطة والحكومة بتحميل الشحنة فإن اتحاد عمال النقابات بالمحافظة سيعمل على إيقاف العمل في المنشئات النفطية كمرحلة تصعيدية وضغط بالتنسيق مع قيادة الهبة الحضرمية، ونحذر في قيادة الهبة الحضرمية من المساس بالعمال جراء أي تصعيد يقومون به تلبيةً لدعوتنا.
  • تعزيز النقاط الشعبية.

إننا في قيادة الهبة نؤكد ما خرج به اللقاء الذي تم بيننا وبين قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة في محافظ محافظة حضرموت، ونؤكد وقوفنا المطلق إلى جوار قوات النخبة الحضرمية التي بدورها تعمل على استتاب الأمن والاستقرار بساحل حضرموت وإننا بدورنا لن نسمح بالمساس بأمن وإستقرار ساحل حضرموت بأي شكل من الأشكال، ولن نقبل بأي عمل يضر بمنظومة الأمن في مُدن الساحل التي تعتبر نموذجاً أمنياً ناجحاً في البلاد بشكل عام، كما نطالب قيادة السلطة المحلية بالمحافظة بالزام سلطة وادي حضرموت بتنفيذ الاتفاق في توزيع مادة الديزل حسب الكمية المتفق عليها ومنع الجبايات من النقاط العسكرية والأمنية والميازين، و إننا لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ما تعمله سلطات وادي حضرموت من تجاوزات لاتخدم مصلحة أبناء حضرموت.


إن لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام تدعو بإطلاق سراح المغرر بهم بمدينة المكلا ما لم يكونوا تحت قضايا جنائية، ونوجه نداء عاجل بعودة كل من خرج عن الإجماع الحضرمي إلى الهبة الحضرمية الصحيحة التي تقودها لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام، بدلاًمن تشتيت الجهود وتظليل الجماهير باسم حقوق حضرموت، والابتعاد عن الأهداف التي تخدم الأجندة الخارجية بهدف توحيد لحمة الصف الحضرمي من أجل انتزاع الحقوق.


ختاماً، ندعوا أبناء حضرموت قاطبة لاستمرار التسجيل في التجنيد بقوة المقاومة الشعبية المحددة والمتمخضة عن لقاء حضرموت العام بقوام 25 ألف مقاتل، لحماية وادي وصحراء وهضاب حضرموت من أي إعتداء خارجي وامتداداً لقوات النخبة الحضرمية في مهمة حماية المواطن والأراضي الحضرمية.

صادر عن لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام (حرو)
الثلاثاء 25 يناير 2022م

شاهد أيضاً

المتحدث بأسم القوات المسلحة الجنوبية:الإرهاب والتفجيرات ضمن الحرب الشاملة التي تشن على الجنوب

قال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة