فضيحة فساد مدوية… طيران اليمن يشتري طائرة “خردة “من مقابر الطائرات الأمريكية

عدن(عدن السبق) خاص:

كشف الصحافة الفرنسية في تقرير تم رصده عن شراء شركة الخطوط الجوية اليمنية طائرة وصفتها بالـ “خردة”، وهي الطائرة التي احتفلت الشركة مطلع الشهر الجاري بانضمامها إلى أسطولها الجوي معتبرةً ذلك إنجازاً كبيراً.

وقالت الصحافة الفرنسية إن موقع “ليكسبرس الموروشيوسي”، أكد في تقرير نشره أن “الطائرة A330-200، التي كانت متوقفة منذ عقود في منطقة خطرة ضمن شركة “طيران موريشيوس”، الناقل الوطني لدولة موريشيوس الأفريقية، أصبحت الآن تابعة لطيران اليمنية، وأنه بدلاً من إنهاء خدماتها بسبب مشكلات مع الشركة الأم، تم إجراء إصلاحات لها في إحدى دول الشرق الأوسط، ومن ثم بيعها، مع رفض توضيحات حول طبيعة الإصلاحات وطريقة البيع”.

ولفت التقرير إلى وجود طائرتين من طراز A330-200″”، تم شحن واحدة إلى مصر وأجريت عليها إصلاحات، وبيعت لليمن، فيما الأخرى ذهبت إلى مقابر الطائرات في أريزونا، في بينال إير بارك، في 23 نوفمبر 2021.

وقال رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية، أحمد العلواني، في تصريح سابق لوكالة سبأ (نسخة عدن) إن “الطائرة تعد الثالثة التي تشتريها شركة اليمنية للطيران، والخامسة ضمن الخطة التوسيعية لأسطولها، وأنها تعمل وفق أنظمة تقنية ورقمية حديثة، تواكب حركة الطيران الاقتصادي”.

ويذكر أن شركة دوريك، متخصصة في تأجير الطائرات، قامت بتأجير طائرة A330-200″”، المباعة لشركة الخطوط اليمنية، من طيران موريشيوس في عام 2007، وجددت العقد في ديسمبر 2016، وتم إرجاعها للشركة المؤجرة بعد تكبد شركة الطيران خسائر باهظة جراء كثرة أعطالها.

في وقت انضمت الطائرة المصنفة ضمن “الخردة” إلى أسطول طيران اليمنية، بتاريخ 4 فبراير الجاري، الطائرة الأخرى ومن الطراز نفسه، تنتظر تفكيكها في مقابر الطائرات في أريزونا.

يذكر أن طيران اليمنية يفرض على اليمنيين مبالغ لتذاكر السفر هي الأعلى على مستوى العالم والأكثر استغلالا للمسافرين، حيث تبلغ قيمة تذكر السفر إلى جمهورية مصر العربية ستمائة دولار أمريكي بينما كلفة السفر من بريطانيا إلى مصر نحو ستون دولارا فقط.

شاهد أيضاً

عاجل…قرارات جديدة لمحافظ شبوة..تعرف عليها!!

محافظ شبوة يقيل لكعب وقيادات اخرى