القوات المسلحة الجنوبية تُحيي مئوية الشهيد “أبي حرب” في العاصمة عدن

عدن(عدن السبق) متابعات:

القوات المسلحة الجنوبية تُحيي مئوية الشهيد “أبي حرب” في العاصمة عدن

يافع نيوز – عدن – خاص

أحيت القوات المسلحة الجنوبية اليوم الثلاثاء، في العاصمة عدن، مئوية الشهيد القائد العميد مجدي أحمد قاسم الغزالي الردفاني “أبي حرب” قائد اللواء الثالث عمالقة جنوبية، برعاية من الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية.

وفي الفعالية التي استهلت بآيات من الذكر الحكيم، أعقبها النشيد الوطني الجنوبي، والوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، بحضور كل من أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الأستاذ لطفي شطارة، نائب رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، والعميد طيار ناصر السعدي، والدكتور محمد الزعوري، وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، والعميد محسن الوالي القائد العام للأحزمة الأمنية، والعميد مختار النوبي، قائد محوري أبين وكرش قائد اللواء الخامس دعم وإسناد، وذوي الشهيد وعدد من رؤساء الهيئات التنفيذية للمجلس في المحافظات الجنوبية وقيادات أمنية وعسكرية وشخصيات اجتماعيه، ألقى الأستاذ فضل محمد الجعدي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، كلمة نقل في مستهلها تحايا الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية.

وأشار الأستاذ فضل الجعدي إلى أن في هذا اليوم المشهود يستذكر الجميع القائد الجنوبي البطل الشهيد العميد مجدي “أبا حرب”الذي شهدت له الجبهات وجميع المقاتلين بالشجاعة والعزيمة، وأننا نقف بهذا اليوم وهذه المناسبة الاستثنائية إحياءً لذكرى هذا القائد الذي قدم نموذجا للإرادة الجنوبية التي تضحي بأغلى مالديها لتربة الوطن الجنوبي وأبناؤها الذين خاضوا معارك فاصلة على طريق تحقيق الأماني المنشودة، وموضحاً أن المجلس الانتقالي الجنوبي عمل مع هؤلاء الأبطال محققاً معهم إنجازات نحو استعادة دولة الجنوب التي ظهرت بشائرها بفرض قضية شعب الجنوب في كل محافل صنع القرار.

وأشاد الجعدي بالجهود العظيمة للقوات المسلحة الجنوبية في الدفاع عن الأرض والعرض في جميع الجبهات، متطرقاً للدور الكبير الذي لعبته قوات العمالقة الجنوبية في تحرير مديريات بيحان، والذي يمثل درساً بليغاً بأن الجنوبيون هم العلامة الفارقةفي كل المعارك، ولن يتم نسيان الشهداء الذين صنعوا لوحة النصر العظيم الذي يؤسس لاستعادة وبناء دولة الجنوب المنشودة، مثمناً جهود اللجنة التحضيرية لهذا التأبين وجميع من شارك في تنفيذ وإنجاح هذه الفعالية.

وألقى المقدم محمد النقيب، المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية، عضو الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، كلمة عبر فيها عن المكانة العظيمة التي يحوزها الشهيد القائد العميد مجدي “أبو حرب” في قلوب محبيه، مشيراً إلى أن أبسط ما يحقق الشكر والوفاء والتمجيد الكبير للشهداء هو إعطاء مسيرتهم الملحمية الاستمرارية الحية في سلوكنا وصمودنا وتلاحمنا وذودنا عن الثوابت، وأن نخلدهم في مواصلة استكمال تحقيق أهداف وتطلعات شعب الجنوب التي قدموا أغلى مالديهم في سبيلها.

وكان الدكتور باسم منصور، رئيس الدائرة الإعلامية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عضو الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، رئيس اللجنة التحضيرية للمئوية، قد تحدث بكلمة رحب من خلالها بجميع الحضور، مقدماً فيها الشكر والتقدير للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، الذي رعى هذه الفعالية رعاية كريمة، وشدد على تميز وإنجاح هذه المناسبة بما يليق بمكانة وحجم الشهيد أبي حرب الردفاني الذي ترجل مقبلاً غير مدبر مع عدداََ من رفاقه في عملية إعصار الجنوب دفاعاً عن الدين والأرض والعرض أمام القوات الغازية الحوثية والإرهابية بمحافظة شبوة.

وقال الدكتور باسم منصور: إن الشهيد “أبا حرب” كان صورة حية لتاريخ ردفان الحافل بالبطولات، والحديث عنه أرشيف من نبل القيم وسموها وعظمة الاستشهاد، ولذلك قد سعت اللجنة التحضيرية التي تشرفت برئاستها بناءً على رغبة أسرة الشهيد إلى تحقيق منجزين، كتاب يحتوي على ملخص عن حياة الشهيد، منذ النشأة حتى لحظة الاستشهاد، و فيلم وثائقياً ضم أبرز محطات مسيرته، كما وجه الشكر لكل من اسهم في التحضير والإعداد لإنجاح هذا العمل من فنيين واختصاصيين يكنَّوا للشهيد كل الود، مقدماً شكره بشكل خاص للأستاذ فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، نائب الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، لتفاعله الدائم ومتابعته المستمرة للعمل، واصلاً بالشكر لأسرة الشهيد على تواصلها المستمر.

من جانبه عبر الأستاذ نصر قاسم الغزالي، عم الشهيد “أبي حرب” في كلمة لأسرته، عن امتنانه الكبير للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وكل القائمين على هذا العمل، وجميع الحاضرين، مقدماً شكره وتقديره لهم على ما أولوه من اهتمام، ومؤكداً أن أسرة الشهيد وذويه لن ينسوا هذه اللفتة الكريمة، مجدداً العهد والوفاء للقيادة السياسية الجنوبية بقيادة المجلس الانتقالي، وللشهداء على الانتصار لقضية الشعب الجنوبي وبناء دولته.

وتخلل المناسبة عدد من القصائد الشعرية، وعرض فيلماً وثائقياً ضم أبرز محطات الشهيد القائد العميد مجدي “أبي حرب” نال استحسان الحضور الكبير الذي حظيت به هذه المناسبة من مختلف فئات المجتمع ومحافظات الجنوب

شاهد أيضاً

أحداث شبوة كشفت قُبح وجه “جماعة الإخوان” وأهدافها الغير الوطنية

أثبتت الأحداث المؤسفة التي ش..