مركز البحوث ودعم القرار يقف امام الأبعاد السياسية والامنية لقضية توطين النازحين

(عدن السبق)خاص:
عقد مركز البحوث ودعم القرار للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الاحد، في العاصمة عدن، اجتماعه الدوري الرابع لشهر نوفمبر برئاسة الأستاذ لطفي شطارة رئيس المركز.

وناقش المركز خلال اجتماعه عدداً من الموضوعات أبرزها الأبعاد الأمنية والسياسية لقضية توطين النازحين ومدى خطورتها على قضية شعب الجنوب.

وشدد الاجتماع على تكثيف الجهود التي تنفذها الهيئات السياسية والأجهزة الأمنية للمجلس الانتقالي واجراء الدراسات المسحية للنازحين في مديريات ومحافظات الجنوب لوضع المعالجات الفعالة لمشكلة النازحين وبما تضمن عدم تفاقم معاناتهم الإنسانية.

شاهد أيضاً

الرئيس الزُبيدي يعود إلى عدن بعد جولة خارجية

(عدن السبق)متابعات: وصل الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، …