العناوين

الصدمات تتوالى على قلبه.. وفاة والدة الصحافي وائل الدحدوح في غزة

(عدن السبق)متابعات:
نعى الصحافي الفلسطيني، ومراسل قناة الجزيرة، وائل الدحدوح، والدته الحاجة أم محمد، التي توفيت في أحد مستشفيات غزة بعد تدهور حالتها الصحية جراء المرض.

وكتب الدحدوح الذي فقد أفرادا من عائلته جراء العدوان الإسرائيلي، على حسابه في منصة “إكس” ناعيا والدته: “ما أصعب أن تتكالب الهموم والأوجاع والأحزان على قلب المرء وحياته دفعة واحدة، وما أصعب أن يكون من بين ذلك أوجاع الفقد التي تتناوشنا من كل جانب في عام الحزن”.

وأضاف: “اليوم فقدنا باباً من أبواب الجنة وخسرنا قلبا كان يلهج لنا وللمسلمين بالدعاء صباح مساء.. فقدنا حبيبتي أمي.. نظيرة المرأة الصالحة الصالحة المؤمنة الطيبة الطيبة الحنونة.. فقدنا من لا يعرف الحقد ولا الحسد ولا الغل ولا الكره طريقاً إلى قلبها، ولا يعرف القيل والقال طريقاً إلى لسانها.. فقدنا ملاكاً على هيئة بشر.. فقدنا من أمضت عقوداً من العمر في التعب والشقاء والكبد والحزن والفقد والفقر بصبر وإيمان ورضى عمّر قلبها بكل المعاني الطيبة والجميلة”.

وفي إشارة إلى وفاة والدته وهو بعيد عنها، حيث يتلقى العلاج في قطر جراء إصابته بشظايا صاروخ إسرائيلي، قال: “حُرمنا نظرة الوداع وقُبلة الوداع وشُحنة تحسس جسدها الطاهر بسبب البعد والغربة والإصابة”.

وفي الخامس والعشرين من شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2023، فقد وائل الدحدوح عددا من أفراد عائلته في قصف إسرائيلي استهدف المنزل الذي نزحوا إليه في غزة. حيث استشهدت زوجته وابنه وابنته، وحفيدته.

وتلقى مراسل الجزيرة، صدمة أخرى يوم 7 يناير/ كانون الثاني 2024، عندما استهدف جيش الاحتلال سيارة كان يستقلها نجله حمزة الدحدوح، وزميله الصحافي مصطفى ثريا، ما أسفر عن استشهادهما معا.

وفي 16 يناير/ كانون الأول 2024، غادر الدحدوح قطاع غزة إلى قطر لبدأ رحلة العلاج من إصابة في يده اليمنى. وقال في مقطع فيديو نشره يوم السبت من على سرير العلاج: “الحمد لله دائما وأبدا على نعمة الشفاء والعافية، كان مقررا إجراء عملية محدودة لكن الأطباء تفاجأوا بوضع أعقد مما كانوا يتخيلون، والله سبحانه وتعالى منَّ عليهم ومكنهم من إجراء عملية ناجحة استغرقت 9 ساعات”.

وأضاف: “كما يبدو، رحلة العلاج تحتاج إلى فترة طويلة، والله الموفق، ونسألكم الدعاء، ونراكم قريبا جدا على خير إن شاء الله”.

شاهد أيضاً

مقتل 9 لبنانيين في غارات إسرائيلية

قتل 9 لبنانيين بينهم 4 أطفال، فجر اليوم الخميس؛ إثر وابل من الغارات