العناوين

محافظ حضرموت يضع حجر الأساس للبدء بمشروع تأهيل ميناء الوديعة البري الجديد


(عدن السبق) خاص:
وضع محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، اليوم بمديريةبمديري العبر، حجر الأساس للبدء بالعمل في مشروع تأهيل ميناء الوديعة البري الجديد، بتمويل من البرنامج السعودي للتنمية والإعمار ، وبحضور وكيلي المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عامر سعيد العامري، وللشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد سالم باصريح، ورئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري بالجمهورية فارس أحمد شعفل، وقائد الدعم والإسناد بالتحالف العربي اللواء سلطان البقمي.

يأتي المشروع تتويجًا للزيارات المتكررة لمحافظ حضرموت للمنفذ، ومتابعاته مع الجهات ذات العلاقة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة لتطوير المنفذ وزيادة سعة استيعابه ليواكب التطورات الحديثة وتحسين التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

ويشمل المشروع 35 مشروعًا مُدمجًا في مجموعة أعمال انشائية تتضمن تشييد منشآت جديدة ومسارات وصيانة وتأهيل المباني الموجودة بالمنفذ، وسفلتة الشوارع والساحات، وتطوير المنظومة الكهربائية ورفد المشروع بشبكة المياه والاحتياجات المتنوعة التي تدعم البنية التحتية للميناء الجديد، بتكلفة اجمالية تبلغ 18 مليون ريال سعودي.

وأعرب محافظ حضرموت عن سعادته بعملية تدشين العمل لتأهيل ميناء الوديعة الجديد للانتقال الى المنفذ الجديد، مؤكدًا أن المشروع سيحدث نقلة نوعية في تطوير البنية التحتية للمنفذ الجديد وسيسهم في تحسين إنسيابية الحركة بين المنفذين اليمني والسعودي وزيادة التبادل التجاري وتقديم خدمات أفضل للحجاج والمعتمرين والمسافرين، كما سينعكس ايجابًا على تطوير الجوانب الإدارية والأمنية بالميناء.

وأكد محافظ حضرموت أن ذلك يأتي في ظل الحرص الشديد لقيادة الدولتين الشقيقتين، واهتمام فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي وأعضاء مجلس القيادة، ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك، الذين يولون المنفذ جُل اهتمامهم ودعمهم لتطويره وتحسين الأداء فيه، مقدّمًا الشكر للمملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، لتدخلات المملكة الدائمة عبر ذراعها التنموي البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في شتى المجالات والقطاعات الحيوية.

وأشار المحافظ بن ماضي الى أن عملية اعتماد البدء بالمشروع الجديد جاءت بعد جهود ودراسات للوضع العام للميناء واحتياجاته بالتنسيق مع قيادة إدارة الميناء والقطاعات العاملة فيه.

وتم تنفيذ جولة على أرض الواقع بالمنفذ الجديد للمعاينة المباشرة على موقع المشروع، وتفقّد المستشفى الميداني بالمنفذ والتعرّف على الخدمات المقدمة للحجاج والمسافرين، وذلك بحضور مدير عام الميناء مطلق بن ملهي الصيعري، ومدير عام جمرك الميناء عبدالحق محمد لحسن، ومديري المرافق المختلفة بالميناء، ومدير البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مكتب حضرموت والمهرة المهندس عبدالله أحمد باسليمان، ومديري مكاتب الأشغال العامة والطرق والنقل بوادي وساحل حضرموت، وممثلي هيئة النقل البري المتواجدين بالميناء لمتابعة اجراءات تسيير حجاج بيت الله الحرام.

الى ذلك، أشاد محافظ حضرموت بجهود إدارة الميناء في تسهيل اجراءات عُبور الحجاج والمعتمرين لأداء حج هذا العام 1445هـ، مشددًا على مضاعفة الجهود لتسهيل الاجراءات لضمان أداء نُسكهم في طمأنينة ويُسر.

شاهد أيضاً

غرق ناقلة الفحم توتور بعد هجوم حوثي في البحر الأحمر

(عدن السبق)متابعات: أكد منقذون الأربعاء غرق ناقلة الفحم توتور المملوكة لشركة يونانية بعد أن تعرضت …