محافظ سقطرى يلتقي الأفراد الناجون من طاقم السفينة الهندية الغارقة قبالة سواحل الجزيرة


(عدن السبق) خاص:
التقى محافظ أرخبيل سقطرى المهندس رأفت علي إبراهيم الثقلي، اليوم، أفراد طاقم السفينة الهندية “الجيلاني Al-Jilani” الناجين من حادثة الغرق، التي تعرضت لها السفينة وهي قد ابحرت من ميناء صلالة بسلطنة عمان وغرقت على بُعد 35 ميلاً بحرياً من الجزيرة، يوم الأربعاء الماضي بسبب  الظروف الجوية غير المواتية والرياح القوية وهيجان البحر.

وفي اللقاء رحب المحافظ الثقلي، بالطاقم الذي تم أنقاذه البالغ عددهم 8 أفراد يحملون الجنسية الهندية، بعد تحريك عبري من ميناء حولاف لموقع الغرق .. مستمعاً منهم إلى شرحٍ حول الحادثة المؤسفة التي فُقد على إثرها أحد أفراد طاقم السفينة الذي لم يعثر عليه حتى هذه اللحظة.

وأكد الثقلي، تعاون السلطة المحلية بالمحافظة مع أفراد طاقم السفينة .. مشيداً بالجهود المبذولة في هذا الصدد والتي جسدت الحس الوطني العالي والإنساني، خصوصاً جهود البحث والانقاذ التي قامت بها قوات خفر السواحل، وكذا أيضاً الجهود الشعبية.

وعبر ناخودة السفينة عبداللطيف علي، عن شكره وتقديره للمحافظ الثقلي على جهود البحث والانقاذ وحسن الاستقبال وتوفير لهم ما يحتاجونه اثناء  اقامتهم في المحافظة، وكذا توجيه الإجهزة الأمنية والمعنية بالأمر بمضاعفة الجهود في هذا الإطار،  والتي أثمرت عن تحقيق النتائج المرجوة بفضل اهتمامه وتعاون الجميع.

وكانت السفينة الهندية “الجيلاني Al-Jilani” خشبية الصنع سعة 800 طن وطاقمها 9 أفراد، قادمة من ميناء صلالة العماني متجهة إلى ميناء حولاف محافظة سقطرى محملة على متنها 600 طن من مادة الأسمنت.

حضر اللقاء، مدير أمن المحافظة العقيد علي محمد الدكسمي، وقائد قوات الحزام الأمني العقيد محمد أحمد فعرهي، ومدير الأمن السياسي العميد موسى أحمد، وعدداً من التجار والمستوردين.

شاهد أيضاً

الكثيري والمحمدي يؤديان صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين بمسجد الشهداء بمدينة المكلا

أدى رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأستاذ علي عبدالله الكثيري، رفقة رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي