العناوين

منسقيات الانتقالي بجامعات الجنوب تشيد بتحركات الرئيس الزبيدي

(عدن السبق)متابعات:

في الوقت الذي تعبر فيه قيادات وأعضاء ومناصري منسقيات المجلس الانتقالي في جامعات الجنوب وكل المنتمين إليها من أكاديميين وموظفين وعمال وطلاب عن ارتياحهم الكبير للتحركات النوعية الهامة التي قام بها الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والقائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية ، ونائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، في الاسبوع الماضي مجسدة بالاجتماعين الهامين الذي تراسهما بحضور أعضاء من هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ورؤساء الهيئات بالمجلس، ووزراء المجلس في حكومة المناصفة فانها تشيد وبقوة بنتائجهما الإيجابية ولاسيما مصفوفة الحلول التي قدمتها هيئات المجلس مع وزراء المجلس في الحكومة في اجتماع الجمعة الماضية كنتاج لما كلفوا به في اجتماع الثلاثاء الماضي الذي كُرّس لبحث وتدارس الحلول العاجلة بهدف وضع حد للتدهور المتسارع للأوضاع الاقتصادية والخدمية، وآلية التنسيق الممكنة بين هيئات المجلس الانتقالي والوزارات في هذا الجانب وصولا إلى تخفيف العبء الاقتصادي على شعبنا الجنوبي الصامد من خلال وضع حد للانهيارات الاقتصادية الناجمة عما تختلقه مليشياء الحوثي الإرهابية وحلفائها من أزمات اقتصادية وأمنية وعسكرية ولاسيما أعمال القرصنة الإرهابية التي تقوم بها في باب المندب بهدف توظيف نتائجها ضد مصالح شعبنا الجنوبي الثائر ومصالح حلفاؤنا في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وضد القوى الدولية الرافضة للهيمنة الحوثية الإيرانية.

وتؤكد قيادة منسقيات جامعات الجنوب بأن حيثيات النجاح لهذه التحركات المسؤولة والجادة قد لاحت معالمها منذ اللحظات الأولى بفعل ما أبداه الأخ الرئيس من قوة في الموقف ووضوح في الرؤية ودقة في التشخيص وتزمينا للحلول وصولا إلى وضع حد لعربدة قوى الفساد والإفساد الحوثية والإخوانية الإرهابيتين وحلفاؤهما المتسترين في باطنية الدولة اليمنية العميقة الهادفة إلى إطالة أمد احتلالها للجنوب .
وإعتزازا وتقديرا لهذه التحركات الجبارة للأخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي تتعهد قيادة وأعضاء ومناصري منسقيات الانتقالي في جامعات الجنوب وكل المنتمين إليها بالوقوف صفا واحدا إلى جانب المجلس الانتقالي بقيادة الأخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي بل وستوجه جميع كوادرها في كل التخصصات للعمل جنبا إلى جنب وفقا وما سيطلب منها تنفيذا لهذا المشروع الإنقاذي الهام الذي سيعود بالنفع ليس على مصالح شعبنا الجنوبي الصامد وحسب بل وعلى مصالح حلفائنا في دول التحالف العربي ومصالح القوى الدولية الرافضة لقوى الإرهاب الحوثية والإيرانية الطامحة إلى الهيمنة على الجنوب والخليج والمنطقة برمتها.
وفي هذه اللحظة التاريخية الفارقة يتوجب على العقل الجنوبي المشاركة وبقوة ليس من أجل الجنوب وحسب وهذا قدره ؛ بل ولإعادة اعتباره كونه اليوم الفئة الأكثر غبنا وحزنا وإيلاما لا لشيء بل لأن الاحتلال اليمني قد استهدفه عمدا قبل غيره كونه النور الذي تحرك ولا زال يتحرك بوساطته شعبنا في مقاومته الباسلة لظلام الاحتلال منذ العام ١٩٩٤ حتى استعادة الحق السيادي للجنوب .

صادر عن قيادات وأعضاء ومناصري منسقيات المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعات الجنوب عنهم :

١- د . حسن صالح الغلام العمودي رئيس منسقية الانتقالي الجنوبي في جامعة حضرموت
٢- د . يسلم بالليل علوي طاهر رئيس منسقية الانتقالي الجنوبي في جامعة أبين
٣- د . يحيى شائف ناشر الجوبعي رئيس منسقية الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن .

شاهد أيضاً

غرق ناقلة الفحم توتور بعد هجوم حوثي في البحر الأحمر

(عدن السبق)متابعات: أكد منقذون الأربعاء غرق ناقلة الفحم توتور المملوكة لشركة يونانية بعد أن تعرضت …