وزارة النقل تشهد عصرا جديدا ونقلة نوعية في كافة قطاعاتها (تقرير مصور)

تواصل وزارة النقل بذل جهودها بشكل مستمر في سبيل نهضة وتطوير قطاع النقل في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات في المناطق المحررة ممثلة بوزير النقل صالح احمد الجبواني, حيث شهدت الوزارة خلال فترة التسع الاشهر الماضية نقلة نوعية ومشاريع ضخمة في اطار الوزارة وكافة القطاعات المرتبطة بالوزارة برا وبحرا وجوا بمختلف المؤسسات والهيئات التي تخضع تحت الاشراف المباشر للوزارة من خلال المتابعات والزيارات الميدانية التي تقوم بها الوزارة للوقوف على سير جميع المشاريع ومحاسبة المقصرين في تأدية عملهم ومهامهم .

افتتاح ديوان عام وزارة النقل في العاصمة عدن :-

دشن وزير النقل بعد تسلمه مهام الوزارة مطلع هذا العام العمل في مبنى وزارة النقل الجديد بمديرية خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن بعد اكثر من ثلاثة سنوات منذ اغلاقها بسبب حرب الانقلابيين الحوثيين على الشرعية اليمنية ,وفي الافتتاح أكد الوزير ان افتتاح المبنى يأتي بعد توجيهات واضحة لرئيس الجمهورية عبد ربة منصور هادي حفظة الله بنقل وفتح الوزارات في العاصمة عدن لتطبيع الحياة وتخفيف العبء على المواطنين في معاملاتهم  والعمل من داخل البلد كما أكد الوزير ايضا أن الافتتاح ياتي ضمن خطة الوزارة للعام 2018م لتنشيط عمل الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها وعمل ربط وشراكة فيما بينها ومعالجة القصور والخلل والمشكلات وتسهيلا للمعاملة لدى المتابعين والمراجعين .

قطاع النقل البري :-

شهد قطاع النقل البري تطورا ملحوظا خلال فترة وجيزة حيث تم نقل المركز الرئيسي للهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الى عدن اضافة الى تفعيل عمل فروعها في المناطق الخاضعة للشرعية مثل عدن والمكلا وكذا متابعة سير عمل ميناء الوديعة البري وشحن وصيرفيت وقيام الوزارة بحل الكثير من مشاكل النقل البري التي كانت عالقة لفترة طويلة مثل لائحة الرسوم في النقل البري والأجور والمستحقات ومشاكل الموظفين في المرافق واختلاط المهام والصلاحيات حيث قام وزير النقل بزيارة الى مبنى الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري واستمع من رئيس الهيئة والموظفين الصعوبات والمعوقات التي يعاني منها قطاع النقل البري والمهام التي تقوم بها خدمة للمواطنين مؤكدا حرص الوزارة على معالجة كل تلك الصعوبات بشكل نهائي .

الى ذلك فقد قام ايضا الوزير بزيارة الى ميناء الوديعة البري اطلع خلالها على سير حركة المسافرين والبضائع وغيرها وكذا مستوى الخدمات التي يقدمها الميناء البري للمسافرين وعلى ابرز الاحتياجات التطويرية ليسهم بدورة الفاعل والمنشود خدمة للمسافرين كما شهد الميناء بإشراف ومتابعة وزير النقل خلال الاشهر الماضية تجهيزات ضخمة تضمنت تحسين للخدمات كافة تمثلت في تركيب ضلالات كبيرة في بوابات الوصول والمغادرة وإنشاء مبنى يضم جميع المكاتب لتسهيل المعاملات وغيرها , كما وجة الوزير مدير المنفذ الى تجهيز الميناء بكافة وسائل الراحة من فنادق ودورات مياه والاستراحات .

وفي اطار سلسلة المتابعات ومن اجل اعادة العمل في المؤسسة العامة المحلية للنقل البري فقد شكل الوزير لجنة للنزول للمؤسسة وحصر اصولها ومبانيها وعمل خطة عمل جديدة لتشغيل المؤسسة بالشكل المطلوب وإعادتها للعمل وعن ماهية الصعوبات التي تعاني منها المؤسسة ماليا وإداريا حيث ستبدأ العمل بالخطة الجديدة قريبا وسيتم تشغيل الحافلات المقدمة من دولة الامارات العربية المتحدة بشكل امثل وتسيير رحلات يومية الى المحافظات بمبالغ رمزية ونقل طلاب الجامعات برسوم رمزية لمساعدتهم في تغطية مصاريف المواصلات التي اصبحت عبئ على كاهل الطلاب .

قطاع النقل الجوي :-

في قطاع النقل الجوي عملت الوزارة نقلة نوعية في هذا القطاع بوقت وجيز حيث تفقد وزير النقل مطار عدن الدولي واطلع على سير العمل في الادارات المختلفة وصالات المغادرة والوصول للمسافرين مشيدا بجهود قيادة الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وقيادة المطار بعودة المطار للعمل بحالتها الطبيعية بعد ان كانت تعرضت للدمار خلال فترة الحرب الحوثية السلالية على عدن موضحا ان هناك جهود في الوزارة وهيئة الطيران خلال هذا العام لتجاوز كافة الصعوبات التي لازالت تعيق عمل المطار وتسهيل وصول شركات الطيران للعمل بالمطار والتي بالفعل بدأت بالعمل مثل شركة بلقيس وطيران السعيدة والجيبوتية وافريكان اكسبريس وفتح خطوط طيران جديدة لشركات الطيران الخليجية مستقبلا منوها الى ان المطار اصبح أمن لجميع الرحلات ومفتوح لجميع شركات الطيران .

وقام الوزير بزيارة ايضا الى المركز الرئيسي للهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية التي تم نقلها الى العاصمة عدن وعقد فيها اجتماع مع قيادات قيادة الهيئة والإدارات مشددا على البدء بتنفيذ مشروع مركز المراقبة الجوية وكافة تجهيزاته التي وجه بها فخامة الاخ رئيس الجمهورية وأيضا الى اعادة مشروع رصف مدرجات مطار عدن الدولي الذي تعثر خلال الفترة الماضية والتواصل بشكل عاجل مع المقاول للبدء بالعمل من جديد , ووجه الوزير قيادة الهيئة بسرعة تحسين الخدمات والاهتمام بالكثير من الجوانب من البنية التحتية للمطارات والحافلات وسيارات الاسعاف والصيانة المستمرة والكثير من الجوانب الاخرى كما شدد الوزير على سرعة انشاء مراكز الصيانة للطيران وفتح مركز معلومات ومعهد للتدريب .

وفي اطار الجهود التي تقوم بها وزارة النقل في سبيل استعادة نشاط الموانئ الجوية والبحرية في المناطق المحررة قام الوزير بالنزول الميداني الى من مطار عتق بشبوة واطلع على اوضاع مبنى وصالة المطار وغرفة الارصاد الجوية ومدرج المطار نتيجة اجتياح المليشيات الانقلابية لمدينة عتق في ابريل عام 2015م موضحا ان الوزارة والحكومة الشرعية لديها توجه في سبيل استئناف عمل مؤسسات وهيئات وزارة النقل وإعادة حركة المطارات والموانئ في المحافظات المحررة كما قام ايضا وزير النقل بزيارة الى مطار سيؤن بحضرموت حيث ثمن الوزير الجهود القائمة بالمطار مؤكدا ان الوزارة تهدف الى تحديث مطار سيؤن بما يواكب الحركة الجوية للمطار الى جانب فتح خطوط جوية لشركات الطيران بدول الخليج , كما تقوم الوزارة بالإشراف والمتابعة للافتتاح القريب لمطار الريان بالمكلا حضرموت بعد الانتهاء من كافة تجهيزاته ومطار الغيظة بمحافظة المهرة .

وضمن مساعي الوزارة لانتشال المؤسسات التي تواجه صعوبات ومشاكل في عملها وضمن خطة الاصلاح الوزارية فقد اصدر الوزير قرار بتشكيل لجنة لمراجعة وتقييم اوضاع الخطوط الجوية اليمنية بعد ازدياد الشكاوي من قبل جمهور المستفيدين ووجه اللجنة برفع تقرير للمعالجات والحلول لكل فقرة وردت في القرار للبدء بتنفيذها .

كما عقد الوزير عدة اجتماعات مع شركات الطيران الخاصة في اطار توجه الوزارة لفتح المجال امام جميع الشركات الراغبة بتسيير رحلات بمطارات البلد مؤكدا لهم بان المطار مفتوح لجميع شركات الطيران حسب القوانين واللوائح المنظمة للعمل مبديا استعداد الوزارة تقديم كافة التسهيلات والخدمات لعملهم في المطارات اليمنية ولفتح باب التنافس وكسر الاحتكار وتخفيف الضغط ومساعدة العالقين خارج ارض الوطن .

قطاع النقل البحري:-

اكد وزير النقل ان ميناء عدن اصبح اليوم اكثر امنا ويعمل بوتيرة عالية أكثر من ذي قبل داعيا كافة الشركات الملاحية والتجار الى القدوم للميناء والاستفادة من الخدمات التي يوفرها جاء ذلك بعد الزيارة التي قام بها لميناء الحاويات بكالتكس حيث طاف برفقة ادارة الميناءممثلة برئيس مجلس ادارة موانئ خليج عدن كافة نواحي الميناء واستمع الى المعوقات والمشاكل التي يعاني منها العاملين ومشكلة الحصول على تصاريح دخول السفن للتجار ووعدد بحلها حلا جذريا, هذا وقد اصدر الوزير قرارات لتحسين اوضاع العاملين بالميناء والتامين الصحي لهم ولائحة اجور ورسوم في عمل الميناء وتنظيم لعمل الشركات الملاحية مع الميناء وعمل النقابات لاقت استحسان الجميع .

وتسعى الوزارة بالتعاون مع مصلحة خفر السواحل اليمنية لإعادة تسليم مهام حماية الموانئ اليمنية لخفر السواحل وفقا للاختصاص القانوني للمصلحة في هذا الاتجاه على عدة مراحل ووضع خطة للحماية وتامين الموانئ وفي ذات السياق التقى الوزير مع الخبير البريطاني لشؤون خفر السواحل السيد لارس مادي سون لوضع الترتيبات لوصول وفد المنظمة الدولية ال IOM لزيارة الموانئ والمرافئ اليمنية في سبيل دعم المنظمة للموانئ وخصوصا ميناء عدن وكيفية حمايتها من الجهات المختصة قانونا

كما عقد الوزير في مبنى الوزارة عدة لقاءت مع التجار والشركات الملاحية والنقابات العاملة بالميناء لحل الكثير من الاشكاليات والمعوقات التي تواجه عملهم وبالذات مشكلة تصاريح السفن وتنظيم عمل الشركات الملاحية وتحديد عمل النقابة واختصاصاتها وحقوق الموظفين والعاملين , كما تشجع الوزارة الشركات الملاحية الدولية للعمل في الموانئ اليمنية حيث استقبل الوزير مدير الشركة المصرية سيسكو اسمنت المهندس احمد نصار لمناقشة عمل الشركة في تحسين عملية تفريغ السفن والاستثمار في شراء معدات حديثة للتخفيف من ازدحام الموانئ وأشار الوزير الى ان الوزارة تشجع الاستثمار في الموانئ اليمنية وستقف مع المستثمرين وستوفر لهم كافة التسهيلات والضمانات المطلوبة لعملهم .

وتسعى وزارة النقل حاليا لإعادة عمل شركة احواض السفن الوطنية عقب توقف دام لسنوات طويلة حيث عقد الوزير اجتماع بإدارة الشركة واستمع منهم لشرح تفصيلي حول الوضعية التي وصلت اليها الشركة قبل وبعد الحرب ووجه برفع تقرير متكامل يتضمن مقترحات بالخيارات المطلوبة بكيفية انتشالها لعودتها للعمل في اقرب وقت .

وفي اطار انشاء اول ميناء بحري بشبوة اكد الوزير على استكمال الاجرأت القانونية لإنشاء الميناء الاستراتيجي (ميناء قنا)التاريخي بسواحل رضوم حيث عقد اجتماع مع رئيس مجلس ادارة مؤسسة موانئ البحر العربي استعرض فيها الخطوات التي تحققت بهذا الشأن , كما قام وزير النقل يرافقه محافظ محافظة ابين بزيارة ميدانية لمدينة شقرة لوضع معالم انشاء ميناء بحري حيث سيقوم فريق فني متخصص بالنزول الى مدينة شقرة بهدف وضع معالم انشاء ميناء تجاري نظرا للأهمية التي تمثلها مدينة شقرة وموقعها الجغرافي وتوسطها لمناطق الساحل والجبل في محافظة ابين .

ولإعادة تفعيل مؤسسات النقل التي توقفت عن العمل جراء الحرب قامت الوزارة على وضع خطة اعادة تفعيل عمل الهيئة العامة للشؤون البحرية بسبب توقف عملها منذ الحرب الاخيرة على عدن وتدمير مبانيها والبنية التحتية لها حيث ترأس الوزير اجتماع هام مع قيادات الهيئة والموظفين والعاملين واستمع الى العديد من القضايا والمشاكل والمعوقات التي تعاني منها الهيئة والعمل على ايجاد الحلول الجذرية لإعادة العمل بالهيئة ووعد الوزير بأنة لن ينتهي هذا العام حتى تعود الهيئة للعمل من جديد كما قام بعد ذلك بالنزول الميداني للهيئة وتفقد الاضرار والدمار الذي لحق بالمبنى والذي خلفته الحرب الحوثية على عدن وأكد في الزيارة على اعتماد ترميم المبنى وتجهيزه من قبل الحكومة وتوفير الاحتياجات الاساسية له لإعادة العمل به قبل نهاية العام الجاري .

 

تقرير/ وديد ملطوف

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء