تلفزيون واذاعة عدن نفق مظلم وذكريات جميلة

مبنى اذاعة وتلفزيون عدن بالتواهي

عدن (عدن السبق) خاص:

مرت 3 سنوات ولازال مبنى واذاعة عدن، مرتع ومسكن للكلاب، مع تسريح كادرهما .

وفي تعليق للإعلامي البارز وأحد كوادر قناة عدن الفضائية جهاد لطفي، قال،: ” عندما امر بالسيارة مع صديقي في طريقنا الى جولد مور اشوف مبنى الإذاعه والتلفزيون .. فإنني لا استرجع ذكرياتي .. بل اشوفها قدامي .. وكم اتمنى ان اعيشها مجددا ولو بصفة مراقب للجيل الذي سلمناه الأمانة .. يقول لي صديقي لماذا عيناك تدمع اقول له .. مفيش حاجه إنها تمسح غبار الذكريات … بحلوها ومرها “.

ونقل تلفزيون عدن الى المملكة العربية السعودية، مطلع عام 2015م، قبل سقوط المدينة بيد مليشيا الحوثي، ولم يتم اعادة بث القناة الى عدن حتى يومنا هذا .

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني