عضو تنفيذية الانتقالي بجحاف : بحثنا عن سبب حرمان المديرية من الغاز فوجدنا العجب

(عدن السبق) متابعات:

أكد صامد حسن عانيم عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الأنتقالي مديرية جحاف عن قيامه صباح يوم أمس الجمعة وبرفقة مجموعه من المتطوعيين من أبناء منطقتي العزلة وبني سعيد بزيارة محطة توزيع الغاز المخصص لمديرية جحاف من محطة المحافظة الواقعة في منطقة الوبح بالضالع.

وقال صامد حسن بأنه التقى هناك وبرفقته أخريين بمالك ومدير المحطة الذي يدعى عبدالرب وجلسوا معه واستمعوا الى حديثه والذي أوضح فيه زيف الأتهامات الموجه اليه من قبل أبناء المديرية بخصوص تلاعبه المباشر بالغاز المخصص للمديرية .

وأوضح عضو الهيئة التنفيذية للانتقالي عن صدمته بماسمعه من مدير المحطة التي أكد فيها على أن التلاعب بالحصه لم يكن هو مسئولآ عنها بقدر ماهم المندوبين انفسهم من أبناء المديرية الذين يقومون بعملية التلاعب مستندآ بذلك الى الوثائق والبراهين التي تؤكد صحة كلامه هذا.

وأوضح القيادي في انتقالي جحاف الأستاذ صامد حسن بأنه منذ ثلاثة أيام وهو يقوم بعملية المتابعه والتنسيق مع الجهات الأمنية وذات العلاقه وبمساعده من الغيورين في منطقتي العزلة وبني سعيد توجهنا الى تلك المحطة فوجدنا العجب العجاب مما سمعناه ،والذي يؤكد ان جحاف تفتقر الى من يتابع حقوق ابنائها ويدافع عنها وعدم تركها سهلة الألتهام بإيدي المتلاعبين بحقوق المواطنيين دون حسيب أو رقيب.
ودعا عضو الهيئة التنفيذية للأنتقالي كلآ من الأخ مدير عام المديرية والأخ رئيس المجلس الأنتقالي الى القيام بدورهما المسئول تجاه ذلك العبث الغير مبرر والغير مسئول في مجال توزيع الغاز المخصص للمديرية وسرعة الجلوس مع مالك المحطة لسماع اقواله ومحاسبة المتسببين في ذلك.

واختتم صامد حسن دعوته لكل ابناء المديرية للتحرك العاجل والسريع في توقيف تلك السلوكيات المخله بالقيم والأخلاق والذي أخرها يوم الخميس الفائت من قيام أحد المتلاعبيين بمحاولة أخذ حصة المديرية وتوزيعه في منطقة حجر الضالع قبل أن يقوم مدير المحطة بالتدخل لتوقيفها وحجزها.

شاهد أيضاً

شبوة.. سلطات الإخوان تلاحق القيادات العسكرية المنشقة عنها

بالتزامن مع الانشقاقات العسكرية المتتالية