خبير سعودي: ثقة الشرعية في قيادات عسكرية متحزبة تسبب بخلل كبير

  (عدن السبق)متابعات:

قال الخبير العسكري السعودي العميد حسن الشهري أن التحالف لأعادة الشرعية شرف لمن ينتسب اليه وعار على من هو جزاء من الشرعية و التحالف ان يقوم بأعمال حزبية في القوات المسلحة اليمنية .

 

مشيراً بأن الرئيس هادي وضع ثقته في قيادات عسكرية حزبية لا ثقة فيهم .

 

وأوضح العميد الشهري في حوار مع قناة الغد المشرق أن القيادات السعكرية الحزبية في الجيش الوطني يقدموا للرئيس هادي تقارير مضللة، مؤكد بان ذلك يخل بالتوازن العسكري بوضع الثقة في قيادات عسكرية حزبية كانت قبل بضع سنوات برتبة رائد ووضعوا في مناصب قائد لواء وقيادة مناطق عسكرية .

 

واضاف: يجب ان يكون قائد اللواء وطني وليس حزبي وأن يساهم ولا يبعد عن قبائل حجور مهما كان الاختلاف في بعض الامور ويحدد الاهداف تجاه العدو الاوحد .

 

وتابع قائلاً: أن من اخل بالتوازن هي الحزبية الاصلاحية الاخوانية وهي تهدد اكثر خطورة من ما تسببه المليشيات الحوثية في ظل خذلان الشرعية اعتقد انه اصبح حتى لدى بعض القبائل خيارات في خذلان الشرعية بشكل كامل للقبائل وترى في الطرف الاخر عدوا اليمن ,ماهي اسباب بقى الشرعية بهذا المستوى من الخلل القيادي لابد من اصلاح هذا الخلل لكون الفشل سيعم الجميع والتحالف لن يسكت ولن يسمح بهذا العبث.

شاهد أيضاً

قال أن الأرهاب لن يثنية عن تثبيت الأمن والأستقرار ..اللواء شلال يزور موقع تفجير المعلا ويتوعد الأرهابيين

قال قائد وحدات مكافحة الإرهاب