الحكومة توجه ضربة جديدة للإقتصاد الوطني..وإقتصاديون يحذرون

(عدن السبق) خاص:

وصلت الى ميناء عدن في الايام الماضية، العديد من الحاويات المحملة بالمليارات من العملة الجديدة المطبوعة حديثاً ، بدون أي غطاء ما تسبب في ارتفاع سعر صرف الدولار امام الريال اليمني حتى وصل الى 680 ريال مع توقعات لإرتفاعه في الايام القادمة لأكثر من 700 ريال للدولار الواحد .

ويأتي ارتفاع سعر صرف الدولار نتيجة وصول المليارات من العملة المطبوعة بدون أي غطاء ، الامر الذي تسبب بارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية .

واستغرب اقتصاديون اصرار حكومة بن دغر في خطواتها الكارثية المتمثلة في طبع المليارات من العملة الجديدة بشكل متواصل وبدون أي غطاء والتي ينعكس آثارها بشكل مباشر وسريع في ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل العملة المحلية مما يتسبب بمعاناة كبيرة بحق المواطنين لتوفير لقمة العيش .

الجدير بالذكر ان الكثير من الخبراء في مجال الإقتصاد كانوا قد حذروا من هذه الخطوات الكارثية ومنهم المهندس خالد بحاح الذي حذر قبل عدة اشهر من الآثار الكارثية المترتبة على طباعة المليارات من العملة المحلية بدون أي غطاء ورميها في السوق بشكل عشوائي .

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء