قرار إماراتي غيرمعلن يقصم ظهر الحكومة الشرعية ويضعها مجددا أمام معترك فرض السيادة الوطنية (تفاصيل)

(عدن السبق)وكالات:

أفادت مصادر حكومية، السبت 29 سبتمبر/أيلول 2018م، بأن الإمارات العربية المتحدة تعمل جاهدة لمنع الحكومة اليمنية من إعادة تصدير الغاز المسال.

وقالت مصادر ان «اجتماع كان مقرر عقده، يوم السبت، ويضم بين وزير النفط اليمني وشركاء مشروع غاز بلحاف، وهم توتال وهنت وكو جاز وsk الكوريه، لمناقشة إعادة تصدير الغاز المسال».

وأكدت المصادر التي فضلت عدم الكشف عنها، كونها غير مخولة بالحديث للاعلان، ان «ضغوط ‎إماراتية ألغت الإجتماع».

يذكر ان إدارة الشركة اليمنية للغاز المسال نقلت مقرها من ‎العاصمة صنعاء الى ‎مدينة دبي الاماراتية، في أبريل/نيسان 2015م.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..