وسط دعوات للتصعيد.. إستياء شعبي يواجه تجاهل سلطات حضرموت للمشاريع الخدمية المتعثرة واعتماد أخرى

  المكلا(عدن السبق)خاص:

شهد الشارع الحضرمي مؤخرا إستياء شعبي واسع إثر استمرار تجاهل السلطة التنفيذية بالمحافظة لاعتماد عددا من المشاريع الهامة التي ستخفف كثيرا من معاناة المواطن فيما يخص تحركاته وتنقلاته اليومية.

 

وشكا مواطنون من تعنت مكتب وزارة الاشغال العامة بحضرموت، بعدم اعتماد مشاريع خدمية في تأهيل طرقات وجسور أصبح يراها المواطن الحضرمي كابوسا يهدد حياته، في الوقت الذي يقوم به مكتب الأشغال بإعتماد مشاريع أخرى عبثية بمبالغ طائلة أجمع معظم المختصون بعدم أهميتها.

 

الصحفي محمد عبدالوهاب اليزيدي، استنكر عبر صفحته على الفيسبوك ممارسات الجهات المسؤولة بالمحافظة بشأن مشروع الجسر الأرضي لمنطقة إمبيخة الذي بلغت تكلفته مايقارب نصف مليون دولار وكذا قيام السلطة المحلية باعتماد جسر أرضي آخر في منطقة شحير التي كان يأمل مواطنوها أن تقوم السلطة المحلية باستكمال جسر شحير المعلق الهام الذي توقف به العمل منذ سنوات لعدم توفر التمويل اللازم .

 

وأشار مواطنون، عن وجود منظومة فساد ضخمة تتحكم بمكتب الأشغال العامة، وتعمل على اعتماد مشاريع لا اهمية لها وذلك لتحقيق مكاسب شخصية بعيدة عن المهنية والعمل الوطني الذي يفترض أن تتحلى بها تلك الجهات الرسمية خدمة للمواطن والمدينة.

مضيفون أن استمرار تعثر مشروع جسر شحير المعلق مؤشر خطير يؤكد أن المحافظة تتعرض لمخطط تدميري ممنهج يلبي تطلعات جهات متنفذة تسعى منذ زمنا طويل للقضاء على كل ماهو جميل بحضرموت.

 

وقالوا ان تلك الممارسات لم تنتهي أمام جسر شحير المعلق فقط، بل تكرر المشهد في موقع امبيخة، حيث كان اتفاق قد حدث بين محافظ حضرموت ومجموعة العمودي للمقاولات، على البدء بعمل الدراسات والتصاميم اللازمة لحل مشكلة امبيخة وتم عمل تصاميم هندسية لعبّارة صندوقية باثنى عشر فتحة تسمح بمرور مياة السيول مع عدم إنقطاع خط سير المركبات وتم الاتفاق على مبلغ مليون دولار، إلا اننا فوجئنا مؤخرا باعتماد جسر أرضي وهو ما تم رفضه من قبل شركة العمودي حرصا منها على سلامة المشروع وما قد يلحق بها من انتقاد.

 

وطالب المواطنون محافظ المحافظة اللواء فرج شالمين البحسني، بالوقوف بحزم وشدة أمام كل هذه الملفات الخدمية وما يلحق بها من عبث متعمد من قبل ضعفاء النفوس، والقيام بمحاسبتهم، والعمل على اعتماد ما يحقق ويلبي تطلعات المواطن ويضمن بقاء الوجه الجمالي للمحافظة.

 

من جهة أخرى دعا ناشطون حضارم عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي الى تنفيذ تظاهرات احتجاجية رفضا لعبث مكتب الأشغال وتصحيح أي اعوجاج.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء