(عدن السبق)خاص المهرة:

تزايدت الأحد حالة التوتر الأمني والعسكري في محافظة المهرة جنوب شرقي البلاد، بين رجال القبائل وقوات تابعة للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وقالت مصادر إن رجال القبائل بقيادة الشيخ الحريزي يواصلون احتجاجاتهم السلمية بشأن تواجد القوات السعودية في محافظة المهرة”.

وأضافت المصادر ” أن هذه الاحتجاجات المتطورة، هي ضد مشروع سعودي عملاق يتمثل بمد انابيب نفطية عبر محافظة المهرة من السعودية دون إشراك الحكومة الشرعية وإبلاغها بالأمر”.

وأوضحت المصادر” أن حالة التوتر وصلت إلى التحدي بين رجال القبائل والقوات السعودية، حيث يؤكد رجال القبائل أنهم لن يعترضوا المشروع في حال والسلطة الشرعية طرف رئيسي في الأمر”.

وذكرت المصادر” أن المحتجين والشيخ الحريزي لم يتلق أي إبلاغ رسمي من الحكومة الشرعية بشأن التحركات السعودية في المحافظة، ولا أي توجيهات لوقفه”.

وأكدت المصادر نقلا عن الشيخ الحريزي” أنه مستعد وراضخ لأي توجيهات من القيادة السياسية والحكومة الشرعية، غير أنه لم تصله أي توجيهات رسمية حتى اللحظة”.

وتحاول المملكة العربية السعودية نقل خط وطريق تصدير إنتاجها النفطي من مضيق هرمز التابع لإيران إلى طريق وخط محافظة المهرة هروبا من التهديدات المستقبلية في حال ولم تستطع الدول العالمية من وقف الخطر الإيراني في المنطقة.

ويتمثل المشروع السعودي مد أنابيب نفطية عبر محافظة المهرة، وتصدير إنتاجها النفطي عبر سواحلها دون أي عقود أو اتفاقيات مع السلطة الشرعية، مستغلة الوضع الأمني والأزمة القائمة جراء انقلاب ميلشيا الحوثي.

شاهد أيضاً

لحج : قائد قوات الحزام الأمني بالحواشب يشدد على ضرورة حماية أمن وممتلكات المواطنين

شدد العقيد "محمد علي الحوشبي" قائد قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير