التركي وبن بريك يناقشان الخطوات النهائية للبدء في تدشين العمل الجمركي في لحج

لحج (عدن السبق) خص:

عقد صباح اليوم بديوان عام رئاسة مصلحة الجمارك لقاء موسع ضم رئيس المصلحه سالم صالح بن بريك ومحافظ محافظة لحج اللواء الركن أحمد عبدالله التركي.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مصلحة الجمارك بمحافظ لحج مقدما الشكر الشخصي للمحافظ التركي قائلا : دعوني أقدم شكري الشخصي لهذا المحافظ ، فهو أفضل محافظ، والمحافظ الوحيد الذي لمسنا منه إحترامه للقوانين الماليه والجمركية والذي لم نلمس منه أي تدخل على الإطلاق في هذا الجانب. اللقاء الذي كرس لمناقشة مكافحة ظاهرة التهريب على طول الشريط الساحلي في الساحل الغربي بمحافظة لحج والتهرب الجمركي وما يخلفه ذلك التهرب من آثار تدميرية على الإقتصاد الوطني .

فقد أكد رئيس المصلحة سالم بن بريك بأن محافظة لحج تمتاز بموقع استراتيجي هام ويجب ان تاخذ نصيبها مما حرمت منة خلال الحقبة السابقة، مؤكدا بأن محافظة لحج سيكون شأن كبير مستقبلا كون المحافظة تمتلك منافذ رئيسية برية وبحرية ، مضيفا بأن الشريط الساحلي في محافظة لحج يأخذ حاليا إهتمام كبير لدى المصلحة، فقد تم مؤخرا نزول لجان مسح من المصلحة لتحديد الأماكن المناسبة لإنشاء نقاط جمركية.

وكشف رئيس المصلحة بأن المليشيات الانقلابية شرعت إلى إنشاء منفذ جمركي في منطقة الراهدة بمحافظة تعز وفرض رسوم جمركية على كل شحنات البضائع التي تهرب عبر هذا الساحل والتي هي في الأساس يجب أن نوجد حلول عاجله لفرضها وتحصيلها، مضيفا بأن إقتصاد البلد والشعب اليوم في حاجة إلى تحصيل كل الموارد . من جانبة قدم محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي شكره على حسن الإستقبال موضحا بأن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بإنشاء منفذ جمركي للشريط الساحلي بمديرية المضاربة وراس العاره بمحافظة لحج.

وأضاف لقد تم الجلوس مع فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بهذا الخصوص وتم عقد العديد من اللقاءات السابقة مع وزارة المالية ووزارة النقل والمالية وهناك دراسات وتصورات تم إعدادها لإنشاء هذا المنفذ الجمركي.

وأكد المحافظ التركي بأن محافظة لحج تعاني من ظاهرة التهريب، حيث يتم تهريب مواد محرمة من سموم ومبيدات وأدوية وسلاح، حيث أصبحت المنطقة منطقة وباء وكان رموز النظام السابق يستخدمونها كمنفذ تهريب.

وأضاف التركي يوميا ترسوا سفن صغيرة وزعائم وقوارب تحمل على متنها ألالآف من الماشية الأغنام والأبقار وشحنها برا إلى محافظات أخرى وهذا الأمر يفقد إقتصاد البلد أموالا طائله، مؤكدا بأن من يمارسون التهريب ليس من أبناء المنطقة وإنما من أبناء المحافظات الشمالية يقطنون في مديرية المضاربة وراس العاره.

وقد خرج اللقاء بالاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من قبل رئيس مصلحة الجمارك ومحافظة محافظة لحج ستبدأ الإثنين القادم بهدف النزول الميداني والمسح لمعرفة خطوط ومنافذ وتحديد موقع المكتب الجمركي في منطقة خور العميرى إيذانا ببدء العمل.

حضر اللقاء مستشار محافظ محافظة لحج للشؤون الضريبية وجيه الصبيحي ووكيل مصلحة الجمارك محمد عبدة حسن ووكيل المصلحة للشؤون الفنية عبدالحكيم ردمان القباطي ومدير عام الإعلام والعلاقات العامه بديوان محافظة لحج عواد الشعبي وعدد من مدراء عموم والمختصين في مصلحة الجمارك .

شاهد أيضاً

الكتيبة الثامنة في اللواء الثالث صاعقة ووحدات اللواء السابع تصد هجوم حوثي واسع نحو معسكر الجُب الاستراتيجي في الضالع

دارت مواجهات عنيفة على تخوم