ما وراء تردي خدمة “يمن نت” بعدن، وما هدف تعنت الحكومة بمعالجتها ؟

(عدن السبق) خاص:

شهدت العاصمة عدن ، تردي كبير لخدمة الانترنت “يمن نت” الحكومية، خلال الفترة الماضية .

وجاء تردي الخدمة بالتزامن مع انطلاق خدمة “عدن نت”، اللاسلكية والتي دشنت خدمتها في سبتمبر الماضي .

وشكا مستخدمو خدمة الانترنت ( يمن نت) من تفاقم تردي الشبكة وانقطاعها لساعات متواصلة ، دون توضيح يذكر من المؤسسة العامة للإتصالات في عدن .

ولفت المستخدمون ان حجم تردي خدمة الانترنت ، تفاقم بشكل غير مسبوق ، وذلك بالتزامن مع انطلاق خدمة عدن نت ، الأمر الذي اعتبره مستخدمي خدمة “يمن نت” ، وسيلة ضعط تمارسه حكومة الشرعية ضدهم للجوء الى استخدام خدمة “عدن نت”، بهدف زيادة نسبة الربح من ايراداتها .

وأشاروا الى ان افتعال هذا التردي جاء بعد ادراك الحكومة بفشل الشركة وانها على وشك اغلاق خدمتها ، خاصة بعد الكشف عن أسعار بيع شرائح بيانات ومودمات “عدن نت”، الامر الذي جعل الموطن يواجه صعوبة في القدوم على شراءها والاشتراك بها ، في ضل الاوضاع المعيشية الصعبة التي تشهدها المحافظات المحررة عامة .

وفي سياق آخر، يعاني مقبلي الاشتراك في خدمة “عدن نت”، صعوبة الحصول على المودمات الخاصة بها في السوق المحلية، وكذا انعدام توفرها في الشركة ، رغم الامكانيات المتاحة لها .

وبحسب مصادر عاملة لموقع “عدن السبق”، ان الشركة عجزت على توفير المودمات الخاصة بخدمة “عدن نت”، الامر الذي يؤكد بأن حكومة الشرعية قامت بتدشين الخدمة في العاصمة عدن ، دون وضع دراسة شاملة للمشروع، او آلية لتسيير عمل الشركة ؛ في إشارة واضحة على فشل الحكومة وعجزها لإدارة الشركة كباقي مؤسسات الدولة ، لتصبح “عدن نت” صفقة فساد جديدة تضاف الى سابقها .

شاهد أيضاً

وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية يزور فرع الهيئة العامة لحماية البيئة

في إطار توجيهات محافظ محافظة حضرموت الاستاذ مبخوت مبارك بن ماضي رئيس المجلس المحلي، قام وكيل محافظة حضرموت