اكتشاف آثار غزو البابليين للقدس

(عدن السبق)متابعات:

اكتشف علماء آثار خلال عمليات الحفر الجارية في القدس، آثارا تاريخية تعود لزمن غزو بابل للمدينة خلال عامي 587-586 قبل الميلاد.

ويفيد موقع Phys.org بأن علماء الآثار اكتشفوا خلال عمليات الحفر طبقة رماد ورؤوس سهام تعود للسكوثيين وقطعا حديدية تعود للعصر الحديدي، وحليا فضية وذهبية. يمكن الاستنتاج من ربط هذه القطع الأثرية التي عثر عليها، أنها تعود لفترة الغزو البابلي للقدس، فمثلا، استخدم البابليون رؤوس السهام التي عثر عليها، وكانت منتشرة في القرنين السابع والسادس قبل الميلاد. وتشير طبقة الرماد المكتشفة التي عثر فيها على الحلي والقطع الأخرى إلى نهب وتدمير المدينة.

كما عثر علماء الآثار على حلي ومجوهرات نادرة بما فيها قرط ذهبي على شكل جرس فيما بدا جزؤه السفلي على شكل عنقود عنب. هذه القطع تشير إلى ثراء أصحابها الذين عاشوا في القدس خلال فترة حصارها.

ويعتقد أن غزو القدس في عهد الملك البابلي نبوخذ نصر الثاني، تسبب بمقتل اعداد كبيرة من البشر وحرائق وتدمير مباني المدينة.

شاهد أيضاً

ما هي تداعيات النوم أقل من ست ساعات؟

أعلن البروفيسور بول غرينغراس استنادا إلى نتائج الدراسات المكرسة لتأثير قلة النوم في الجسم،