حماية البيئة بعدن تحذر: صلاح الدين على شفاء كارثة بيئية وصحية

  عدن(عدن السبق)خاص:

حذرت الهيئة العامة لحماية البيئة في العاصمة عدن، في تصريح صحفي ادلى به الدكتور وليد الشعيبي نائب المدير العام، من عملية التخلص غير الآمن  والسليم للنفايات في مقلب القمامة في مدينة صلاح الدين مديرية البريقة .

 

 

وقال الشعيبي، ان عشرات البلاغات والاتصالات تصله يوميا من أهالي صلاح الدين، يشكون من الضرر الذي اصابهم جراء عملية حرق النفيات في مقلب القمامة،

 

مؤكدا بأن التخلص من النفايات بواسطة حرقها جزئيا “غير السليم” ويؤدي الى تصاعد دخان كثيف يحتوي على غازات ومواد سامة تسبب أمراض كثيرة للأهالي الذين يقطنون المناطق القريبة من مقلب القمامة.

 

ودعا نائب مدير مكتب البيئة بالعاصمة عدن السلطة المحلية الى ان تولي هذة المشكلة التي باتت تؤرق الأهالي هناك، الاهتمام اللازم , ومخاطبة اصحاب القرار والتحالف العربي للمساعدة و وضع حد لمنع تكرار عملية الحرق الجزئي ، وكذا ايجاد الحلول لها  و مساعدة صندوق النظافة في العاصمة عدن بالتخلص الآمن و السليم للنفايات ولو بالحد الادنى، او دفنها مثلما كانت تتم العملية من سابق ، خصوصا انها تمس حياة المواطن وتشكل كارثة بيئية وصحية اذا ما استمرت بهذه الطريقة الغير صحيحة.

 

مجددا الإشارة الى ان هذه الطريقة تؤدي الى انتشار الأمراض وتفشي الروائح الكريهه و انبعاث الغازات السامة والخطرة في سماء المدينة ،و الاصابة بحالات مرضية كثيرة تتنوع مابين امراض الربو والسرطان خاصة وان بين هذة النفايات مخلفات الرعاية الصحية وهي مواد خطرة جدا ومسببة لأمراض السرطان اذا ما تم حرقها بطريقة سليمة وتوفر درجات حرارة كبيرة تتراوح بين 1100 و 1300 درجة مئوية وهي ما لم تتوفر في علية الحرق هذة التي تتم في مقلب القمامة في مدينة صلاح الدين.

 

شاهد أيضاً

المنتخب اليمني يفوز بإصرار على نظيره الفلسطيني في تصفيات كأس آسيا والعالم

  فاز المنتخب اليمني على نظيره المنتخب الفل..