صور صامدة.. آفة البناء العشوائي تنخر جسد عقبة عدن التاريخية

عدن(عدن السبق)خاص:

شهدت العاصمة عدن في الاوانه الأخيرة ، إنتشار غير مسبوق لظاهرة البسط والبناء العشوائي ، وسط غياب تمام للدور الحكومي والجهات المعنية في المحافظة.

 

 

حيت شهدت المناطق الجبلية في صيرة خاصةً المُطلة على مقبرة اليهود التاريخية التابعة إدارياً لمديرية المعلا، إنتشار مُخيف لأعمال البناء العشوائي من قبل متنفذين بينهم مسؤولين مدنيين وعسكريين.

 

 

وقال مراسل صحيفة “عدن السبق” ان اعمال البسط والبناء العشوائي في تنامٍ متسارع بالمرتفعات الجبلية المُطلة على مقبرة اليهود التاريخية، وان هناك تسهيلات تقوم بها السلطة المحلية للمتنفذين , من خلال توفير عداد المياه والكهرباء للمباني العشوائية المستحدثة مؤخراً ، بصورة غير قانونية ، لاسيما وان أغلب المباني قد تم التوفير لها هذه الخدمات الاساسية، الأمر الذي أعتبره مواطنون إن تقديم كمثل هذه التسهيلات تُعد خطوة تحفيزية للمتنفذين وشريك أساسي في إستمرارية أعمال البسط والبناء العشوائي في المنطقة.

 

 

وفي نفس السياق، ناشد مواطنون عبر موقع “عدن السبق”، الجهات المختصة في محافظة عدن ، بالتدخل العاجل ووقف أعمال البسط العشوائي التي طالت المرتفعات الجبلية بمديرية صيرة ، و العمل على إزالتها لاعادة الصورة الجمالية للمدينة.

 

 

وقد واجه تفشي ظاهرة البسط العشوائي والإستيلاء على أراضي الدولة في العاصمة عدن, إستياء وإستنكار مجتمعي واسع , الأمر الذي دفع اهالي المدينة إلى تنظيم وقفات إحتجاجية , تطالب الجهات المختصة بالتحرك العاجل ومواجهة أعمال البسط هذه وإزالتها ، خاصة الأعمال التي طالت مواقع المعالم الأثرية والثقافية بعدن.

 

شاهد أيضاً

مساعدات خليفة الإنسانية تصل لأهالي عسروتي بسقطرى

استمرارا لجهودها الإغاثية، وجهت مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية