الهجري: دعوة ما يسمى بالاتلاف الجنوبي ستفشل أمام إرادة أبناء وادي حضرموت

  (عدن السبق)خاص:

قال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي بوادي حضرموت عضو الجمعية الوطنية الأستاذ عرفان سالم الهجري أن حضرموت ساحلاً ووادياً أعلنت موقفها الواضح والصريح وقالت كلمتها و اوصلت رسالتها للعالم أجمع تجاه قضية شعب الجنوب وهي مرتكز الجنوب وقلبه النابض سابقاً وحالياً ولاحقاً .

 

 

وأوضح الهجري في تصريح خاص بأن الأموال الطائلة التي ينفقها ما يسمى الائتلاف الوطني الجنوبي المكتسبة من المال العام لشراء الذمم ، تهدم مبادئ بناء دولة الجنوب ، وتزرع الفتن وتغذي التفرقة بين مواطني الوادي ، تحت خديعة ما يسمى أتلاف الجنوب ، وهم يحملون علم الوحدة المشئومة ، معلقا كيف يتوافق مع اسم الجنوب مثل هذه الألاعيب يرفضها شعب الجنوب رفضا قاطعا ، متسائلاً على ماذا يراهن ما يسمى الائتلاف الجنوبي ، على خيبة أمل سيجلبها لنفسه من مدينة سيئون حاضرة وادي حضرموت وجلات الخزي والعار المشينة .

 

مشيرا بأن الاغراءات المالية التي اتخذها مكونات الظلام (ما يسمى الائتلاف الجنوب) وسيلة وراهن عليها منيت بالفشل ، حيث رفضت الحويف وأيضا الفرق الرياضية رفضا قاطعا دعوته للمشاركة بأموال مغرية ، واصيب بخيبة امل .

 

 

وقال الهجري ان ابناء سيئون ووادي حضرموت عامه يدركون خطر ما يسمى الائتلاف الجنوب ويعلمون بأنه من صنيع حزب الاخوان وركيزة من ركائز الحزب الاخونجي ، وورقة ضغط من قبل حزب الإخوان لعرقلة اتفاق الرياض و بأيدي جنوبية من مرتزقة المال ، ويستخدمون الإغراءات المالية لنجاح مشروعهم التدميري لدول المنطقة ، تحت مسمى ( الخبيط العربي) مشروع تركيا وقطر التدميري الإخواني للأمة العربية والإسلامية ، لكن انكسر وكشفت عوراتهم التي يختبئون خلفها (الإسلام السياسي) ، والإسلام منهم برئ .

 

مختتما تصريحه قائلاٌ : إتلاف الاغراءات يجلبون النساء من خارج الوادي والاذناب الماجورة وعسكر المنطقة الاولى لنجاح الكذب والزيف والخداع مدفوع الثمن ، مشيرا بحتمية الفشل أمام إرادة شعب الجنوب العظيم وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ، القيادة الحكيمة التي تسير بخطى ثابتة ومدروسة ،،،،،

 

شاهد أيضاً

الحزام الأمني يلقي القبض على عصابة سرقة بعدن

تمكنت قوات الحزام