إرسال قوات بالحرس الوطني الأمريكي لكينوشا بعد الاضطرابات بسبب إصابة مواطن أسمر على يد الشرطة

(عدن السبق) متابعات:

أرسلت السلطات الأمريكية وحدات من قوات الحرس الوطني إلى مدينة كينوشا بولاية ويسكونسين في ظل اضطرابات واسعة تمر بها عقب إصابة المواطن الأسمر، جيكوب بليك، على يد الشرطة.

وذكرت صحيفة “كينوشا نيوز” أن قوات الحرس الوطني ستصل إلى المدينة في حوالي الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي، أي 01:00 ليلا بتوقيت غرينيتش لمساعدة سلطات كينوشا.

وأعلن مدير الطوارئ في دائرة كينوشا، غوراتسي ستيبلز، حالة طارئة في المدينة في الساعة 23:00، مشيرا إلى بدء عملية إرسال قوات الحرس الوطني إلى المدينة.

وأعلنت السلطات المحلية نظام حظر التجول حتى الساعة 07:00 صباحا بسبب الاحتجاجات وأعمال الشغب المندلعة في كينوشا عقب إصابة بليك، المواطن من أصول إفريقية البالغ 29 عاما، برصاص عناصر شرطة في ظهره يوم الأحد، وتم نقله لاحقا إلى المستشفى وهو في حالة حرجة.

ونقلت قناة “ABC” عن صديقة لبليك أن الحادث وقع خلال محاولته الفصل بين سيدتين بعد نشوب مشاجرة بينهما، مضيفة أنه لم يكن يحمل أي سلاح.

وتعليقا على هذه التطورات، قال حاكم ويسكونسين، توني إيفرز، إن “هذه المرة ليست الأولى عندما يصاب أو يقتل أمريكي من ذوي البشرة السوداء نتيجة تصرفات عناصر أجهزة الأمن”.

شاهد أيضاً

الإمارات ترسل 48 طنا من الإمدادات الطبية لإثيوبيا

أرسلت الإمارات 48 طنا من الإمدادات