الضالع: تجدد الاشتباكات بين المقاومة والحوثيين

الضالع(عدن السبق)خاص:

 

شهدت جبهة المشاريح ـ المرياح شمال غرب محافظة الضالع اشتباكات متقطعة رافقها قصف مدفعي متبادل بين القوَّات المُسَلَّحَة الجنوبيَّة من كتائب الشهيد مروان العشوي والمليشيات الحوثية المدعومة إيرانيّاً.

 

 

مصدر عسكري في كتائب الشهيد مروان العشوي أفاد لـ”المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي” أن اشتباكات متقطعة مع المليشيات الحوثية اندلعت منذُ صباح اليوم الأثنين في أطراف عزلة الثوخب ـ شرق مديرية الحُشا المحاذية لمنطقتي المشاريح والمرياح في غرب بلاد حَجْر رُعَيْن واستمرت حتى الظهيرة.

 

 

وأكد المصدر العسكري أن الاشتباكات كانت بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وأن تشكيلات من وحدات القوَّات المُسَلَّحَة الجنوبيَّة تصدَّت لهذا القصف المليشياوي وقام سلاح المدفعية الجنوبي بالردٍّ على مصدر القصف المدفعي مما أجبر المليشيات على التوقف عن قصف القرى الآهلة بالسُّكّان المدنيين.

 

 

وأوضح المصدر أن المليشيات الحوثية أقدمت صباح اليوم الأثنين على قصف بلدة بتار المحاذية لبلدة الشامريَّة والخط العام الرابط بين مناطق حجر السفلى ومديرية الحُشا بالعديد من القذائف من سلاح دباباتها المتمركزة نهاية حبيل عُبيد شمال مديرية الحُشا، وألحقت أضراراً مادية بالممتلكات، حيث أدَّت إحدى القذائف إلى احتراق منزل أحد المواطنين من سكان بتار يدعى علي الصريحي.

 

 

الجدير ذكره أن القرى المحاذية لجبهة المشاريح ـ المرياح تعرضت الأسبوع الفائت لقصفٍ بأسلحة المليشيات الثقيلة والرشاشة والذي تضرر على إثرها أحد منازل المواطنين في قرية قروض، وكذلك عمدت المليشيات إلى إرهاب المواطنين وإخضاعهم لبسط سيطرتها على تلك المناطق شمال شرق مديرية الحُشا.

شاهد أيضاً

الأنتقالي يناقش أزمات لودر بأبين

بحث رئيس القيادة المحلية