القيادة الميدانية للهيئة العسكرية توجه بيان هام لكافة التشكيلات العسكرية الجنوبية

عدن( عدن السبق)خاص:

 

 

دعت القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام كافة قادة القوات المسلحة والأمن والمقاومة وقادة ألوية الدعم والاسناد والأحزمة الأمنية وألوية الساحل الغربي والعمالقة وكافة منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى وكافة المنظمات الشعبية والجماهيرية والنقابية الجنوبيه للاحتشاد في ساحة مخيم الاعتصام أمام مقر قيادة قوات التحالف وذلك يوم الأثنين المقبل 12 أكتوبر 2020م الساعة التاسعة صباحا والمشاركة الفاعلة.

 

 

وتوجهت القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام في بيان لها بخالص التهاني والتبريكات الى شعبنا الجنوبي الصابر المكافح وإلى كافة قادة وضباط وصف وجنود قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى بمناسبة الذكرى 57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة ، التي فجر شراراتها الاولى أحرار الجنوب من جبال ردفان الشماء في ال 14 من اكتوبر 1963 والتي توجت بيوم الجلاء في ال 30 من نوفمبر 1967 وإعلان الاستقلال التام من استعمار بريطاني دام لأكثر من 129 عام.

 

 

وجاء في البيان :

“وفي سياق نضالنا واعتصامنا الحقوقي العام المفتوح منذو ال 5 من يوليو 2020م والى اليوم تمر 100 يوم بالتمام والكمال أمام مقر قيادة قوات التحالف ومرور 15 يوماً على خطوات التصعيد الأخيرة التي أقرتها وتنفذها القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام بإغلاق منافذ مواني محافظة عدن، بهدف الضغط على حكومة الفساد والإستجابه لمطالب المعتصمين ورفع المظالم الجائرة التي اقترفتها خرقاً للدستور والقانون في حق وحقوق كافة العسكريين.

 

 

ورغم مرور هذه الفترة الطويلة التي شكلت وتشكل معاناة جديده لعامة العسكريين والمعتصمين على وجه التحديد، فان حكومة الفساد مثلما تعمدت مصادرة الحقوق والمرتبات لازالت تتعمد استمرار المماطلة في عدم صرف المرتبات وتجاهل مطالب المعتصمين الأساسية المعلنة منذو بداية الاعتصام في ال 5 من يوليو 2020م الماضي.

 

 

وعليه فإن القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام تؤكد للجميع بأنها قد تعاطت إيجاباً مع دعوات الأخ الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن ومع كافة التفاهمات التي تمت معهم ، كما تعاملت القيادة الميدانية للهيئة والاعتصام بكل مهنية وإنسانية وبمسؤولية ووطنية عالية في استثنائاتها في خطوات القطع والمنع لخروج المشتقات النفطية وذلك لكافة المؤسسات الخدمية كالكهرباء والمياه والمستشفيات ونظافة العاصمة والجبهات والوحدات العسكرية والأمنية الجنوبية.

 

 

ولذا فإن القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام وبمناسبة مرور 100 يوم على الاعتصام تتوجه بالدعوة لكافة قادة قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة وقادة ألوية الدعم والاسناد والأحزمة الأمنية وألوية الساحل الغربي والعمالقة وكافة منتسبي قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى وكافة المنظمات الشعبية والجماهيرية والنقابية الجنوبيه للاحتشاد في ساحة مخيم الاعتصام أمام مقر قيادة قوات التحالف *وذلك يوم الأثنين المقبل 12 أكتوبر 2020م الساعة التاسعة صباحا والمشاركة الفاعلة.

 

 

ونحمل حكومة الفساد وبنكها التخريبي المسؤولية الكاملة عن نتائج التصعيد الاخير وماترتب ويترتب عنه ، بسبب استهتارهم بمطالب المعتصمين وعبث هذه الحكومة الفاشلة بخدمات وحقوق ومرتبات شعبنا وقواتنا المسلحة والأمن والمقاومة وأسر الشهداء والجرحى .

 

 

والعيب الأكبر أن دول التحالف ساكتة ولاتحرك ساكنا إزاء كل ذلك ، وهي كذلك المسؤولة المباشرة في عدم الضغط على الحكومة ، فهي كذلك تتحمّل مسؤوليات مباشرة في توفير الخدمات والمرتبات وصنع السلام والأمن والاستقرار وفق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة .

 

 

فكونوا أيها المظلومين المتظلمين خير نصير للاعتصام وخطوات التصعيد ومتفاعلين مع دعوات القيادة الميدانية ان أردتم إختصار المسافة والزمن في مواجهة الظلم ورفع المعاناة والانتصار لحقوقكم المشروعة.

 

 

في الختام تتوجه القيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام بالدعوة لكافة وسائل الإعلام المختلفة الى الحضور والمشاركة والتغطية الإعلامية للفعالية العامة المقررة زماناً ومكاناً.

شاهد أيضاً

إجتماع يناقش إجراءات تحديث المنظومة الأمنية لمطار عدن

ناقش اجتماع موسع