غياب هادي ونائبة ورئيس وزرائه يثير عدة تساؤلات

الرياض (عدن السبق) خاص:

أثار غياب قيادة الحكومة الشرعية عن مشاورات الرياض تساؤلات اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانطلقت مشاورات الأطراف اليمنية في الرياض، صباح اليوم الأربعاء، تحت إشراف مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحضور المبعوث الأممي والأمريكي والسويدي، والأمين العام لمجلس التعاون، ونائب الأمين العام للجامعة العربية، وشخصيات يمنية من مختلف المكونات.

ورفضت مليشيا الحوثي المشاركة في المشاورات، بينما أثار غياب الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر ورئيس الوزراء معين عبدالملك، تكهنات اليمنيين حول سبب غيابهم، دون إعلان رسمي حول ذلك.

وشارك في المشاورات من جانب الحكومة الشرعية، رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، ورئيس مجلس الشورى أحمد عبيد بن دغر، كما حضر رئيس المقاومة الوطنية العميد طارق صالح، ورئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي ورئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي.

ولم يصدر حتى الآن إعلان رسمي حول أسباب عدم حضور الرئيس هادي أو نائبه أو رئيس الحكومة، إلى المشاورات، التي يقول عنها دبلوماسيون غربيون إن نتائجها ستحظى بدعم دولي كبير.. وتركت قيادة الشرعية الباب مفتوحًا أمام تكهنات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين توقعوا أن المرحلة القادمة ستشهد تغييرات كبيرة ستشمل هرم الشرعية.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..