البنك الدولي يمول مشروعاً سمكياً في اليمن بـ45 مليون دولار

(عدن السبق)متابعات:

أعلن البنك الدولي عن تقديم منحة لليمن بقيمة 45 مليون دولار لمساندة الإدارة المستدامة لمصائد الأسماك في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأوضح البنك الدولي في بيان أن المنحة المقدمة تهدف إلى تعزيز الفرص الاقتصادية في اليمن، وتحسين الأمن الغذائي، والمساعدة في إدارة إنتاج مصائد الأسماك على نحو أكثر كفاءة، فضلا عن تدعيم آليات الإدارة التعاونية الإقليمية لمصائد الأسماك في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن.

وشهد قطاع الأسماك في اليمن انتعاشا خلال الأعوام الماضيه من خلال ارتفاع كمية الإنتاج وعائدات مبيعات الأسماك في الداخل والخارج.

وقدرت إحصاءات رسمية لوزارة الثروة السمكية بأن مبيعات الأسماك قدرت خلال العام الماضي بقرابة المليار دولار منها (372) مليون دولار قيمة صادرات إلى الخارج.

وبلغ الإنتاج المحلي (237) ألف طن بقيمة قدرت بـ (593) مليار ريال، في حين بلغت الصادرات السمكية (147) ألف طن بقيمة (372) مليون دولار، حسب تصريحات وكيل وزارة الثروة السمكية غازي لحمر الشهر الماضي.

ويسعى المشروع الممول من البنك الدولي عبر المؤسسة الدولية للتنمية إلى تنشيط قطاع مصائد الأسماك وإدارته بمزيد من الفاعلية في مناطق مختارة في اليمن وتوفير فرص عمل للأسر اليمنية المشاركة في سلسلة القيمة السمكية.

وأوضح البنك الدولي في بيانه أن المشروع سينفذ مع الشركاء المحليين، والتعاونيات والجمعيات المعنية بمصائد الأسماك، والمجتمعات المحلية، والقطاع الخاص وذلك لحماية الأسماك ونظمها الإيكولوجية.

‏وأشار البنك الدولي إلى أن اليمن هو الأول من بين سبعة بلدان أعضاء في المنظمة الإقليمية لحفظ البيئة في البحر الأحمر وخليج عدن يستفيد من برنامج التنمية المستدامة لمصائد الأسماك في البحر الأحمر وخليج عدن.

وبلغ إجمالي الإنتاج السمكي في عام 2015، حوالي 160 ألف طن من 350 نوعا من الأسماك معظمها من صيد الأسماك التقليدي عبر شريط ساحلي يبلغ طوله 2520 كيلومترا، وتوفر موارده السمكية سبل كسب العيش والتغذية لسكان الساحل.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..